شارك
|

إلى الاتحاد الأوروبي "سياسة العقاب الجماعي تفاقم الأوضاع الإنسانية في سورية"

تاريخ النشر : 2021-04-06

 

أكد الحزب الشيوعي السلوفاكي والاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا في رسالة إلى مفوضية الاتحاد الأوروبي في بروكسل عن طريق ممثلية الاتحاد في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، أن استمرار سياسات الاتحاد الأوروبي العبثية الخاطئة تجاه سورية يظهر مرة أخرى الحقد الأعمى على سورية وقرار الساسة الأوروبيين بإطالة معاناة الشعب السوري.

 

وأشارت الرسالة إلى أن الدول الغربية “تواصل ممارسة أبخس أنواع الابتزاز السياسي من خلال الربط بين المساهمة في إعادة إعمار سورية وتحقيق تقدم في الحل السياسي والمقصود هنا رضوخ سورية لإملاءات وأجندات خارجية كشرط للمساهمة في إعادة إعمارها بغض النظر عن إرادة الشعب السوري وتطلعاته”.

 

وشددت الرسالة على أن الاستمرار في فرض الإجراءات الاقتصادية القسرية على سورية وسياسة العقاب الجماعي من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية وحرمان الشعب السوري من مستلزمات الحياة الأساسية ويؤثر بشكل كبير على القطاع الصحي في سورية في الوقت الذي ينتشر فيه وباء كورونا.

 

ودعت الرسالة الاتحاد الأوروبي إلى اعتماد مقاربة واقعية في التعامل مع الحكومة السورية والانخراط في الحوار والتعاون معها بما يسهم في المضي قدماً في الحل السياسي للأزمة في سورية بما يحقق طموحات وآمال الشعب السوري انسجاماً مع قرارات الأمم المتحدة التي أكدت أن هذا الحل يجب أن يتم بقيادة سورية دون أي تدخل خارجي.


عدد القراءات: 57

اخر الأخبار