شارك
|

مدير العلاقات العامة في مهاد لـ«المغترب السوري»: الكفاءات السورية والإيرانية دفعتنا للتعاون المشترك

تاريخ النشر : 2020-02-10

حوار|| لبانة علي

 

"الإيمان العميق والراسخ سر من أسرار التكاتف والتبني للإبداع" هذا ما أكده مدير الإعلام والعلاقات العامة في مؤسسة مهاد للإعلام والفنون فتحي نظام، مضيفاً "إيمان مؤسسة مهاد بوجود الكثير من الكفاءات السورية والإيرانية المتخصصة في فنون السينما المختلفة، والتي إن تظافرت وتكاتفت أنتجت عملاً سينمائياً بجودة عالية ينافس الأعمال العالمية، ويحقق انتشاراً واسعاً في المنطقة والعالم، دفعها هي وشركائها من مؤسسة "أوج" للإعلام والفنون الإيرانية من جهة وبين المؤسسة العامة للسينما في سورية من جهة أخرى، للتعاون السينمائي المشترك.

                        

وفي حديث خاص لموقع "المغترب السوري" بّين نظام، أن الهدف من اجتماع المؤسسة العامة للسينما بدمشق ممثلة بمدير المؤسسة الأستاذ مراد شاهين ومدير مؤسسة أوج في إيران السيد إحسان حسني وممثلين عن مؤسسة مهاد في سورية، كان لوضع الخطوط العريضة لإنتاج فيلم سينمائي روائي مشترك مبني على قصة واقعية جرت أحداثها في إحدى المناطق السورية  ويتم حالياً إعداد فكرة الفيلم ليُعهد إلى أحد الكتّاب السوريين كتابة سيناريو كامل للفيلم، قبل أن تبدأ أعمال الإنتاج المشترك بكل مستوياته بين الطرفين السوري والإيراني، منوهاً أنّ هذا التعاون هو الأوّل من نوعه منذ أن تأسست "مهاد" قبل ثلاثة أعوام تقريباً.

 

ورشات تعليمية متميزة لـ "مهاد" انتجت...؟!

وعن النشاطات التي تقوم بها مؤسسة مهاد التدريبية قال نظام أن "دورة صناعة الفيلم الوثائقي المتكامل" التي أقيمت في ثلاث محافظات سوريّة (دمشق وحلب واللاذقية) بمشاركة أساتذة متخصصين من إيران، يملكون تجربة في صناعة الأفلام الوثائقية في أكثر من 20 بلداً حول العالم، وتميزت هذه الدورات بتركيزها على الجانب العملي بعد حصول المتدربين على جميع المبادئ النظرية، حيث صنع كل متدرّب فيلمه الوثائقي الخاص بإشراف مباشر من الكادر الإيراني المتخصص لنحصل في النهاية على ما يقارب 30 فيلماً وثائقياً قصيراً.

                            

 

الفريق السوري من الدورات التدريبية إلى مهرجان "حقيقت"

وحول متابعة تطوير الكوادر واكتسابهم للمعارف التخصصية: تابع نظام حديثه قائلاً: تحرص مؤسسة مهاد على متابعة الطريق مع الكوادر التي أبدت استعدادها ورغبتها في تطوير ذاتها وتنمية مهاراتها، فاختارت 10 أشخاص من الذين حضروا في دورة صناعة الأفلام الوثائقية وأتمّوا إعداد أفلامهم الخاصة، ليشاركوا في فعاليات مهرجان "حقيقت" للأفلام الوثائقية الذي يقام كلّ عام في العاصمة الإيرانية طهران بحضور مئات صانعي الأفلام من إيران والعالم، حيث اكتسب الفريق السوري المزيد من الخبرة العملية وعاين عن قرب آلية المشاركة في المهرجانات العالمية إضافة إلى مشاركته في ورشات العمل المكثفة بحضور العديد من المتخصصين في المجال الفني والسينمائي.

                          

 

"مهاد" تسعى للارتقاء بالشباب السوري عبر..؟!

بيّن نظام أن مؤسسة مهاد تتطلع في المستقبل إلى إقامة المزيد من الدورات الفنية والسينمائية التخصصية، ليس فقط في مجال صناعة الأفلام بل أيضاً في مجالات (الغرافيك  - الموشن غرافيك  - الأنيميشن وغيرها) من التخصصات، سعياً منها لارتقاء الشباب السوري إلى درجة تمكنه من أن يصبح عنصراً منتجاً وفاعلاً في مجتمعه.

 

من هي "مِهاد للإعلام والفنون"

يذكر أن مؤسسة "مِهاد للإعلام والفنون" هي مؤسسة سورية مرخصة بشكل رسمي، تأسست منذ ما يقارب ثلاثة أعوام، تهدف مؤسسة "مهاد"، إلى دعمِ المشاريع الإعلامية والفنية، والمساهَمة في رفع سويّة المؤسسات الإعلامية السورية للوصول إلى منتجاتٍ احترافيةٍ تخصصية، إضافة إلى تنمية المهارات الفنية والإعلامية لدى فئة الشباب السوري، ليكونوا فاعلين ومؤثرين في بناء مجتمعهم بالشكل الأمثل وقادرين على مواجهة الحرب الإعلامية التي تخوضها جهات عديدة ضد سورية.

 

مجالات عمل "مهاد"

تعمل "مهاد" في العديد من المجالات الإعلامية والفنية أبرزها (إنتاج الأفلام الوثائقية - إنتاج الأفلام الروائية - الإنتاجات الصوتية والموسيقية - إنتاجات الغرافيك - إنتاج مواد "الموشن غرافيك" – الأنيميشن - الدورات والورشات التعليمية).

 

"أوج للإعلام والفنون" هي ..؟!

أما مؤسسة "أوج للإعلام والفنون" الإيرانية  تعدّ من أقوى وأنشط المؤسسات الفنية السينمائية التخصصية في إيران، والتي أنتجت مؤخراً الفيلم السينمائي "بتوقيت الشام" للمخرج الإيراني "إبراهيم حاتمي كيا ، وتناول الفيلم ما جرى في سورية من أحداث وشرح للعالم ما تعرض له الشعب السوري من إرهاب وظلم وتدمير على أيدي العصابات التكفيرية.


عدد القراءات: 1635

اخر الأخبار