شارك
|

مسرح شهبا نموذج جميل للمسارح الصغيرة

تاريخ النشر : 2015-04-18

تمتاز مدينة شهبا الواقعة على بعد 90 كيلو مترا جنوب العاصمة دمشق و19 كيلو مترا شمال مدينة السويداء بالعديد من المعالم الأثرية الشاهدة على حضارة عريقة موغلة بالقدم.

 

ويبرز مسرح شهبا الذي مازال حاضرا ليومنا هذا ويعد من النماذج الجميلة للمسارح الصغيرة في سورية حيث يقع ضمن تجمع معماري ضخم وسط المدينة حيث كثافة الأبنية العامة مع وجود ترابط بينه وبين المدفن الأثري الفيليبيون.

 

ويشير رئيس دائرة آثار السويداء حسين زين الدين إلى أن هذا المسرح الذي بدأ الكشف عنه مع حلول النصف الثاني من القرن العشرين يبلغ قطره 42 مترا ويتناسب حجمه مع حجم المدينة وأهميتها ويقسم إلى قسمين الأول للتمثيل والثاني للجمهور.11

 

ويتألف قسم التمثيل وفقا لزين الدين من منصة مستقلة وفسيحة تغطي مكاناً سفلياً مفرغاً و يحتضنها من الخلف وبشكل مواجه للمسرح واجهة مستقيمة خالية من أي نحت أو زينة أو ديكور تحتوي ثلاثة مداخل أوسطها أكبرها وعلى جانبيه زينت الواجهة بالمحاريب وخلف هذه الواجهة توجد الكواليس من أجل تهيئة الممثلين وهي عبارة عن رواق على امتداد المنصة التي يلاحظ على جانبيها وجود مدخلين يؤديان إلى الممرات الجانبية للمسرح.

 

أما قسم الجمهور فهو عبارة عن مدرجات على طابقين تتجه نحو الجنوب وقد بنيت الدهاليز والممرات للوصول إليه كما نجد سبعة مداخل تتوافق مع أدراج التفريغ ومع الرواق الداخلي الخلفي والأدراج الداخلية.

 

ويلفت زين الدين إلى قيام الدائرة خلال السنوات الماضية بصيانة وترميم ووضع سور للمسرح الجميل في شهبا للحفاظ عليه والتعاون مع كل الجهات المعنية بالمدينة بهذا الخصوص.

 

بدوره بين رئيس مجلس مدينة شهبا المحامي عماد الطويل أن المسرح يشهد تنظيم العديد من الاحتفاليات والعروض المسرحية والغنائية وتصوير المسلسلات والأغاني والمجلس يعمل بالتعاون مع دائرة الآثار للحفاظ عليه كونه يشكل إضافة مهمة للمعالم الأثرية الجميلة الموجودة في شهبا.

 

يذكر أن شهبا تحوي العديد من الآثار المهمة أبرزها المتحف والحمامات والمدفن والمعبد الإمبراطوري.
 


عدد القراءات: 4658