شارك
|

«طالبان من حلب» يقدمان مشروع لتأهيل برج التحكم بحركة القطارات

تاريخ النشر : 2020-07-23

قدم الطالبان "عبد العزيز ناولو" و"محمود عبد الستار رزق" من جامعة حلب مشروع لتأهيل برج التحكم بحركة القطارات في حلب بمواد محلية.

تحدث "عبد العزيز ناولو" عن المشروع قائلاً: «قمنا ببناء نظام يقوم بتطبيق أمان السير الخاص بحركة القطارات من خلال تصميم عملي لجهاز مأمور الحركة الموجود في برج التحكم.
ويخاطب الجهاز المأمور في مشروعنا ثلاثة خطوط من أصل ثلاثة عشر خط دخول وخروج مسار القطارات التي تتألف منها محطة "حلب"، وتمكنا في هذا المشروع من اختبار النظام على المحركات الروسية في محطة "بغداد" بـ"حلب" وتمت التجربة بنجاح وتم تأمين تحريك القاطرة، كما أن التجارب الأولية على المحركات الألمانية الموجودة على المحور الجنوبي للمدينة نجحت أيضاً.


يُعدُّ المشروع محلي بحت، إذ استخدمنا شرائح ومعالجات إلكترونية وألواح متوافرة بكثرة في أسواق مدينة "حلب" على عكس ما هو موجود في محطاتنا حالياً من قطع أجنبية قد يصعب تأمينها في الفترة الحالية. واجهتنا صعوبات عديدة في تطبيق المشروع على أرض الواقع، بسبب ضعف بعض المحركات في المحطة، إلى أن تم تذليلها بتأمين محرك من "حمص" وآخر من "حلب».

                                                      

أما الطالب "محمود رزق"، أضاف: «يرتبط عمل الجهاز مع المقصات في السكك الحديدية، ويتألف من إشارات ضوئية تشير إلى دخول وخروج القطار، ومفاتيح كهربائية، وهي عبارة عن أجهزة تحويل كهربائية تقوم بتحريك إبر الخط الحديدي لتحديد مسار القطار.


كما أنّ نظام التحكم بحركة الخطوط الحديدية المتجسد بالمشروع يربط التجهيزات ببعضها البعض من الإشارات الضوئية وغيرها، ووظيفة الجهاز الأساسية هي توفير أمان سير القطارات، بحيث يمنع تصادمها داخل أو خارج المحطة عن طريق التحكم بأنوار الإشارات الخاصة على الخطوط بتشغيلها أو إيقافها تبعاً للمسارات المرصودة، كذلك هو يقلل من حدوث أي طارئ نتيجة خطأ بشري من قبل مأمور الحركة، إذ يمنع الجهاز تنفيذه بشكل مباشر».

                                                   


يذكر أنّ الطالبان "عبد العزيز ناولو" و"محمود عبد الستار رزق" من مواليد مدينة "حلب" عام 1995 وسيقدمان المشروع لنيل الإجازة في هندسة التحكم.


عدد القراءات: 823

اخر الأخبار