شارك
|

روبوتاً من توالف بيئية بأيدي يافع سوري

تاريخ النشر : 2021-02-11

صنع عبد الباري البيضة رجلاً آلياً (روبوتاً) من توالف البيئة ومواد أولية بسيطة كالخشب والحديد والحقن والمحركات، وصممه على الطاقة الهيدروليكية (قوة ضغط السوائل) وهو مزود بجهاز سلكي لتحريك العجلات واليدين والأكواع والأصابع والرأس ومزود بمدخل usb ليتم شحن بطاريته بطاقة 12 فولت وتحريكه عن طريق دارة، وهو يحتاج إلى لغة برمجية معينة تضاف إليه لجعله يقوم بحركات معينة.

 

عبد الباري الذي يرغب أن يصبح مهندس الكترون وهو الآن طالب أول ثانوي في ثانوية (وهبة وهبة) بمنطقة جديدة عرطوز بريف دمشق بدأت موهبته تظهر في السابعة من عمره حيث بدأ باختراع سيارات صغيرة بأربع أو ثماني عجلات وصناعتها من قطع ألعابه التي يقوم بتفكيكها وفي الصف السادس بدأ باختراع الروبوتات الصغيرة وفشل في عدة محاولات لكن بالعزيمة والإصرار والتعلم من الأخطاء تمكن من تحقيق حلمه.

 

تميزه بمادتي الفيزياء والرياضيات ساعده على الابتكار ونجاحه اليوم يراه عبد الباري خطوة في طريق حلمه لاختراع رجل آلي كبير وامتلاك معرض للروبوتات ورسالة لكل طالب يمتلك موهبة أن يواصل المحاولات ليصل إلى النجاح.

 


عدد القراءات: 565