شارك
|

التصديف.....الإبداع من كنوز البحر

تاريخ النشر : 2016-02-21

الصدف هو عبارةٌ عن قشور حيواناتٍ أو قواقع بحرية تستخرج من البحار, ومنها بيت اللؤلؤ و الذي يتميز بألوانه المتعددة التي تمثل ألوان الطيف وهو أغلى أنواع الصدف .

 

وفن تطعيم الخشب بالصدَف أو ما يسمى الموزاييك، هو إدخال مادة الصدف إلى جزيئاتٍ من أنواع خشبيةٍ مختلفة، حيث ينشر الخشب إلى أعوادٍ صغيرة تشكل في ربطها حزمةً من أنواعٍ وألوانٍ مختلفة يتم تقطيعها بشكل شرائح تجمع إلى بعضها ليصاغ منها الشكل المطلوب,وبعد تصميم الهيكل يلصق التطعيم على الخشب، ومن ثم يفرغ الصدف الأبيض وتنزل كل صدفةٍ بهيئتها التي اتخذتها بعد البرد في المكان الذي فرغ، وذلك بعد أن ينغمس أسفلها بالغراء.

 

وبالنسبة للزخرفة بالصدف ,فإن مهنة التصديف وتطعيم العلب بالصدف الطبيعي ,غير موجودةٍ بكثرة إلا في العاصمة السورية دمشق ،  حيث تكمن المشكلة الأكبر في أن شيوخ المهنة لا يورثون هذه الحرفة لأبنائهم , حيث عادةً ما ينشغل الأبناء بالصناعات الأحدث ويتجهون إلى الكسب السريع من دون مجهودٍ كبيرٍ وهو ما تحتاجه مهنة التصديف.

 

وما يعد بارقة أمل بالنسبة لهذه الحرفة المهددة بالانقراض ,هو إقبال السياح المتزايد عليها وإدراكهم لقيمتها الحقيقية وقيمة العمل اليدوي والجهد المبذول فيها .
 


عدد القراءات: 4282