شارك
|

صحن دمشق الخزفي.. أول أداة لتحديد القبلة

تاريخ النشر : 2016-03-01

هو صحن خزفي يستعمل لتحديد القبلة، قاعه مستدير مسطح، وله محيط شبه عمودي على القاع، في مركز الصحن دائرة مقعرة قطرها 2سم، سجل فيها اسم صانع هذه الأداة ومكان الصنع وذلك من خلال العبارة التالية (عمل سيد ثابت بدمشق)، ينبعث من المركز وحتى المحيط جداول بشكل نطاقات متتالية تتضمن أسماء عدد من المدن على ثلاث سويات تحصر بينها أحرف اصطلاحية تحدد درجات اتجاه كل مدينه مسجلة على هذا الوعاء، وقد لونت الحقول الثلاثة التي سجلت عليها أسماء المدن باللون الأزرق وهي على النحو التالي:
النطاق الأول: دمشق، الموصل، بعلبك، حمص، أرز روم، قسطنطينيه، بيت المقدس، اسكندريه، حبشه، الطائف، بصره، الحساء، بحرين، بغداد، كربلاء، حلب.
النطاق الثاني: حله، سامره، الكوفه، الطايقين، كرمان شاه، همدان، قزوين، يزد، تبريز، كرمان، سيراف، بسطام، كاشان، أصفهان، مشهد، نجف.
النطاق الثالث: دهلي، بت سويد، هرات، قندهار، خوارزم، طهران، كابل.
طريقة تحديد القبلة: محيط الصحن من الخارج شرح عليه طريقة استعمال الصحن ضمن سطرين يمكن قراءتها على الشكل التالي:
1ـ  إن انحراف كل بلد من البلدان الإسلامية المدونة في الدوائر مرقوم جهتها.
2ـ  ضع إبرة المغناطيس تواً تذهب إلى الجنوب وانحرف بقدر ما هو مرقوم تكون القبله.
وهناك بين هذين السطرين أربعة حجب دوّن فيها ما يلي:
1ـ عملت برسم الملك المنصور
2ـ المظفر العادل الخاقان ابن الخاقان
3ـ ملك البرين والبحرين وخادم الحرمين
4ـ الشريفين السلطان سليم خلد ملكه آمين
سجلت جميع المعلومات السابقة الذكر بالحبر الأسود على أساس أبيض تحت طبقة زجاجية شفافة، و أسلوب الكتابة داخل الصحن يعود إلى العصر الأتابكي.


عدد القراءات: 2476