شارك
|

من لبنان ... سورية رئة الأخوة التي يتنفس منها لبنان

تاريخ النشر : 2021-03-27

أكد لقاء الأحزاب والقوى الوطنية والقومية اللبنانية في البقاع في بيان لهم  أن "توجيه السيد الرئيس بشار الأسد بتزويد المستشفيات اللبنانية بالأوكسجين لسد النقص في هذه المادة الطبية الحيوية لإغاثة الآلاف من مرضى كورونا في لبنان وذلك رغم الحصار الجائر والظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة وفي ظل عدوان صهيوني إرهابي متماد على سورية الحبيبة وشعبها، تثبت مرة جديدة أن سورية هي رئة الأخوة التي يتنفس منها لبنان وتؤكد على وحدة الحياة وشراكة المصير والتاريخ وتكامل الجغرافيا التي لا تستشير أحداً"، مشدداً على أن هذه المبادرة الأخوية الصادقة تحفز الجميع دون استثناء على فتح الأبواب الموصدة والعقول المتحجرة لإعادة ربط شرايين الحياة بين البلدين الشقيقين دون مكابرة مريضة وعلاقات بغيضة مع جهات لا تريد الخير للبنان أولاً قبل سورية

.

من جانبه قدم نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ علي الخطيب الشكر إلى سورية قيادة وشعباً وحكومة على تزويد مشافي لبنان بالأوكسجين لإنقاذ المرضى بفيروس كورونا، موضحاً أنه بعد معاناة المستشفيات في لبنان من انقطاع في مادة الأوكسجين الضرورية لحياة المصابين بكورونا تداركتنا المساعدة الكريمة من الشقيقة سورية وبتوجيه من الرئيس الأسد الذي كان إلى جانب لبنان في كل الملمات رغم ما تعانيه سورية من حصار لئيم واستهداف خطير في أمنها واقتصادها.

 

 


 


عدد القراءات: 159

اخر الأخبار