شارك
|

بيان لقوى سورية وفلسطينية بمناسبة الذكرى الـ 72 لنكبة فلسطين أكد على ..!

تاريخ النشر : 2020-05-15

 

أكدت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية ومؤسسة القدس الدولية في بيان مشترك أصدروه اليوم بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لنكبة فلسطين، أن الذكرى تحل علينا ومخططات التآمر لتصفية القضية لا تنتهي لكن الفلسطيني ما زال يحلم بالعودة ومؤمناً إيماناً مطلقاً بإرادته التي لا تنكسر وعزيمته على تحرير أرضه من براثن المغتصب الصهيوني.

 

وأشارت القوى إلى أن فلسطين أمانة في أعناق الشرفاء من أبناء الأمة العربية الذين ما زالوا متمسكين بالقضية الفلسطينية كقضية مركزية معربة عن أملها وثقتها بدور أبناء الأمة الأحرار الرافضين لكل أشكال التطبيع والمتمسكين بالحق الفلسطيني حتى التحرير والعودة.

 

وفي بيان مماثل أكدت اللجنة المركزية لحركة فتح ، أنه رغم مرارة النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني لم تستطع أن تكبل هذا الشعب وتسلبه إرادته ولم تنجح في أن تحوله الى جموع هائمة ضائعة فاقدة هويتها مؤكدة أن المقاومة الفلسطينية هي التي حمت القضية من براثن التصفية.

 

يذكر أن العصابات الصهيونية وبمساعدة سلطات الاحتلال البريطاني قامت في الـ 15 من أيار عام 1948 بطرد وتهجير مئات آلاف الفلسطينيين من مدنهم وقراهم وحولتهم إلى لاجئين في دول مجاورة بعد أن ارتكبت مجازر وحشية ضد الفلسطينيين راح ضحيتها آلاف الشهداء وهدمت ودمرت مئات القرى والمدن الفلسطينية وأقامت مستوطنات مكانها.


عدد القراءات: 996

اخر الأخبار