شارك
|

ترامب الرأسمالي .. كاذب

تاريخ النشر : 2020-09-16

خاص

لم يمضي يوم منذ توليه الحكم في الولايات المتحدة الأميركية إلا وكان الكذب عنوانه، هو رأسمالي همه الوحيد جمع الأموال وتكنيزها حتى ولو كان ذلك على حساب أقرب الناس له إنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

فاليوم وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز كشف رجل المال ترامب أنه ناقش  مع وزير الدفاع السابق ماتيس موضوع اغتيال الرئيس بشار الأسد لكن ماتيس رفض ذلك.

 

بوب وودوارد في كتابه "الخوف" عام 2018 ذكر أن ترامب أخبر ماتيس أن "الجيش يجب أن يقتل الأسد"، ولكن ترامب وصف هذا الكلام بأنه "خيال" بعد صدور الكتاب وقال: "لم أفكر  في ذلك أبداَ، ولا يجب أن يُكتب عنه في الكتاب"، تناقض واضح فربما على الكاذب أن يمتلك ذاكرة قوية ليحفظ ما يكذب به كي يبقى صادقاً أقله في نظره أو في نظر أنصاره.

 

الرئيس الأسد الذي أرهق أعداءه فاجتمعوا للانتقام منه بكافة الطرق المباشرة والغير مباشرة وكل ذلك لأنه رفض الانصياع والخضوع وفضل المواجهة على أن يصبح تحت الوصاية الأمريكية كما فعل بعض رؤساء الدول.

 

ولفتت القناة عبر موقعها إلى أن الرئيس الأمريكي الذي أرهقه وجود رئيس عربي رفض الخضوع، كان يشير على الأرجح إلى المناقشات التي تم الحديث عنها سابقاً حول الرد على هجوم كيميائي مزعوم في عام 2017.


عدد القراءات: 363