شارك
|

دعوة من لافروف للنظام التركي تضمنت ..؟

تاريخ النشر : 2019-03-03

 

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف النظام التركي إلى تنفيذ التزاماته بموجب اتفاق سوتشي حول الوضع في إدلب مؤكدا أن الاتفاق “لم ينفذ بالكامل”.

 

وأوضح لافروف في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية كونا أن بنود مذكرة التفاهم التي تم التوصل إليها في سوتشي في السابع عشر من أيلول الماضي بين روسيا والنظام التركي حول الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب “لم تنفذ بالكامل” مشيرا إلى أن الإرهابيين لا يزالون يسيطرون على اغلب المنطقة ومشددا على أهمية عدم السماح باستمرار هذا الوضع “تحت ستار وقف إطلاق النار”.

 

ويواصل النظام التركي تسهيل عبور الإرهابيين إلى سورية ولا سيما إلى إدلب حيث كشفت مصادر أهلية في المحافظة الشهر الماضي أن نحو 1500 من الإرهابيين الأجانب عبروا الأراضي التركية بغطاء من السلطات التركية بمساعدة وسطاء أتراك وإشراف ميداني مباشر من عناصر “الجندرما التركية” التابعة للجيش التركي إلى إدلب بشكل مموه وبسيارات شاحنة مغلقة.

 

وشدد لافروف على أن الوضع استقر “بشكل ملحوظ” في سورية بفضل العمليات الناجحة للجيش العربي السوري بدعم من القوات الجوية الروسية في مواجهة التنظيمات الإرهابية” لكن من السابق لأوانه الحديث عن القضاء التام على التهديدات الإرهابية في سورية فما زال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لتحييد خلايا التنظيمات الارهابية النائمة”.

 

من جهة أخرى وحول ما تسمى “صفقة القرن” التي تحاول الادارة الأمريكية تسويقها وهدفها تصفية القضية الفلسطينية قال لافروف “قد يكون الحديث عن تبادلات مريبة تتعارض مع قاعدة التسوية في الشرق الأوسط المعترف بها دوليا”مشككا بامكانية قبولها من جانب الفلسطينيين.

 

وأكد لافروف أن الخطوات الأمريكية أحادية الجانب التي تم اتخاذها بشأن القضية الفلسطينية لها تأثير سلبي كبير على عملية التسوية مشددا على أن التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية”عنصر أساسي للاستقرار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

 


عدد القراءات: 689

اخر الأخبار