شارك
|

اختتام أعمال المنتدى البرلماني الدولي …

تاريخ النشر : 2019-07-04

أشار نائب رئيس مجلس الشعب نجدة أنزور في ختام المنتدى البرلماني الدولي المنعقد في العاصمة الروسية موسكو، إلى أن ما تمر به الإنسانية في كل المجالات “يحتم علينا إجراء مراجعة شاملة لمواقفنا كممثلين عن شعوبنا”.

وأكد أنزور أن الإرهاب الذي دعمه عدد من الدول في سورية سيرتد على صانعيه ومموليه وقال “اعتقد الكثير أن الإرهاب الذي دفعوا به إلى بلادي يمكن محاصرته وإبقاؤه في حدود سورية يأكل أرضها وشعبها دون أن ينالهم منها نصيب” مشيراً إلى أن حقيقة الأمر هي غير ذلك حيث أن هذا الإرهاب “عابر للحدود والقارات وسينال من الجميع وبكل تأكيد من صانعيه ومموليه ورعاته” مستغرباً تغاضي العالم عن هذه الحقيقة.

ودعا أنزور إلى إحقاق العدالة وعدم السير في ركب القوى التي تستأثر بمعظم خيرات الأرض وقال إن “الكثير أصبح أسيراً للقوى التي تستأثر بمعظم خيرات الأرض وهي نسبة لا تتجاوز خمسة بالمئة من مجموع سكان هذا العالم وهذا بكل تأكيد غير منصف وغير عادل”.

بدوره أشار رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي في مقابلة صحفية، إلى أنه تم تبادل الآراء مع ممثلي وفد مجلس الشعب حول عدة مواضيع بما فيها الحوار حول عملية أستانا وإعادة إعمار ما دمرته الحرب الإرهابية مؤكداً استمرار هذا التواصل.

 
 

 


عدد القراءات: 1062

اخر الأخبار