شارك
|

استفزازات للنصرة والخوذ البيضاء في إدلب

تاريخ النشر : 2019-11-26

 

ذكرت وزارة الدفاع الروسية اليوم في بيان لها نقله موقع "روسيا اليوم"، أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي يخطط بالتآمر مع ما يسمى منظمة “الخوذ البيضاء” للقيام باستفزازات باستخدام مواد كيميائية في محافظة إدلب. وأضاف البيان أن شهوداً من أهالي بلدة سرمدا الواقعة على بعد 30 كيلومترا شمال شرق مدينة إدلب أكدوا في إفادات لهم بأن أشخاصا مجهولين وقافلة من ثلاث شاحنات محملة بحاويات كيميائية مختلفة وصلوا إلى المدينة برفقة إرهابيي التنظيم أوائل الشهر الجاري.

 

وذكر الشهود أن إحدى الشاحنات احتوت أيضا على معدات فيديو احترافية وشظايا ذخيرة جوية ومدفعية.

وأضافت الوزارة في بيانها أن “الإرهابيين يقومون بانتقاء أفراد من السكان المحليين للمشاركة في تصوير مشاهد ستقدم على أنها تظهر آثار الغارات الجوية واستخدام المواد السامة”.

وتابعت وزارة الدفاع أن الفيديوهات الزائفة التي يزعم أنها تظهر أهدافا مدنية مدمرة بالغارات الجوية والقصف وتوثق الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في إدلب من المقرر نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي لاتهام الجيش العربي السوري والقوات الجوية الروسية.

وأشارت إلى أن المعلومات المتعلقة بإعداد إرهابيين من مجموعة يتزعمها المدعو “أبو مالك” والتابعة لـ “جبهة النصرة” وإرهابيين في “الخوذ البيضاء” لأعمال استفزازية أكدتها عدة مصادر.

وكانت وزارة الخارجية الروسية حذرت على لسان المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا مطلع الشهر الجاري من أن “الخوذ البيضاء” تحضر مع الإرهابيين لتنفيذ استفزازات باستخدام أسلحة كيميائية في سورية.

وبينت أن روسيا كشفت علنا عن أدلة على ارتباط “الخوذ البيضاء” بالإرهابيين وقالت “نود التأكيد مجدداً على أن الخطوات التي تصل إلى حد التواطؤ مع الإرهاب أمر غير مقبول مطلقاً.

 


عدد القراءات: 1020

اخر الأخبار