شارك
|

تميز يعبد الطريق إلى مسابقة الغرفة الفتية الدولية العالمية في اليابان لسوريين فمن هما؟!

تاريخ النشر : 2020-05-05

 

تأهل الشابان محمد عرج طالب هندسة ميكاترونيك في جامعة تشرين وجورج مراش خريج كلية صيدلة من جامعة دمشق وحائز ماجستير في الصحة العالمية والعدالة المجتمعية من كلية كينغز لندن للمشاركة في مسابقة الغرفة الفتية الدولية العالمية المقرر عقدها في اليابان وذلك بعد فوزهما كمرشحين عن الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية في مسابقة الشباب العشرة الأكثر تميزاً لعام 2020 على المستوى الوطني.

 

وتحدث عرج الفائز عن فئة التطوير والاختراع العلمي أو التقني ضمن المسابقة عن سلسلة المشاريع التي طورها بالتعاون مع فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية باللاذقية وحاضنة تقانة المعلومات والاتصالات فيها ومنها الكف الإلكتروني لذوي الأطراف العلوية المبتورة لمساعدتهم في قضاء احتياجاتهم وكرسي كهربائي لذوي الإعاقة بالأطراف السفلية متعدد الاستخدامات يتميز بقدرته على صعود الأدراج ونزولها وبنسبة أمان عالية جداً عبر آلية ميكانيكية لحركة الدواليب وإمكانية التحكم به عبر الموبايل “القيادة عن بعد” ما يتيح استخدامه كروبوت في الأماكن الخطرة والحرائق وأماكن الإشعاع ليقوم بمهام الإنقاذ والإسعاف وإيصال المواد الضرورية.

                                                                                                                     

وأثنى عرج متطوع في نادي الروبوتيكس بفرع الجمعية على الدور الإيجابي القوي والفاعل للجمعية في تأمين كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي والعلمي كالخبرة والإشراف والأدوات والقطع اللازمة لتصنيع هذه المنتجات رغم الظروف الصعبة التي فرضتها الحرب وإتاحة الفرصة له لعرض هذه المنتجات من خلال المشاركة في العديد من المعارض والمسابقات المحلية والإقليمية.

                                                                                                        

وفي السياق نفسه فإن مسيرة حافلة في مجال التطوع والعمل المجتمعي عززت من فرص الشاب مراش الذي يقيم حالياً في لندن للفوز عن فئة المساهمة في سلام الأطفال والسلام العالمي وحقوق الإنسان حيث بدأ مسيرته التطوعية من الهلال الأحمر العربي السوري في عام 2012 وساهم في تأسيس جمعية صناع السلام في العام 2014 ومبادرة “لينكد” في العام 2015 كما مثل سورية في تدريب المدربين العالمي في الهند عام 2017 و كان له دور مؤثر في تغيير الصورة النمطية عن السوريين حول العالم ليؤسس بعدها في منتصف 2018 مجلس القيادات الشبابية العالمي بالتعاون مع سبعة شباب من دول مختلفة حول العالم بهدف تقديم استشارات للمؤسسات العالمية حول إشراك الشباب في عمليات بناء السلام ليتم اختياره في بداية 2019 كسفير للسلام من قبل مؤسسة “غلوبال بيس شين” ليعمل على نشر مفاهيم بناء السلام والتكافل المجتمعي.

 


عدد القراءات: 1147