شارك
|

"فوتوغراف" من أطفال سورية رسالة للعالم وللداخل السوري

تاريخ النشر : 2020-06-26
 
خاص|| لبانة علي
 
 
أوضح المخرج المهند كلثوم خلال العرض الأول لـ فيلمه "فوتوغراف" أمس، أن أحداث الفيلم تسلط الضوء على تأثيرات الحرب و ما بعدها على الطفل السوري والعمالة التي تُفرض عليهم للوقوف إلى جانب عائلاتهم لتقديم الدعم المالي لهم مقابل الاستغناء عن حقوقهم التعليمية.
 
وأضاف كلثوم أن فيلم "فوتوغراف" هو رسالة للعالم بشكل عام وللداخل السوري بشكل خاص، فالطفل تسرق منه طفولته وبراءته وحقوقه، فمن حقه أن يعيش في بيئة سليمة بعيدة عن الحرب وأن يمارس حقه في التعلم والحياة.. "وليس على الطفل أن يعمل ليعيش" .
 
 
                                     
وعن كيفية التعامل مع الأطفال في أداء دورهم في الفيلم أجاب كلثوم "لدي إيمان كبير بقدرات الطفل السوري، فما علينا سوى أن نجد لغة مشتركة بيننا وبينهم لنتمكن من إيصال الفكرة والمعلومة لهم حتى نتمكن من توجيههم للأداء الصحيح، لذلك لم أجد صعوبة في التعامل مع الممثلين لأننا وجدنا لغة مشتركة استطعنا أن نصل من خلالها لهذا النجاج".
 
 
                                        
 
يذكر أن الفيلم من إخراج المهند محمد كلثوم، سيناريو بثينة نعيسة، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما، وتمثيل : سليمان الأحمد – غالب شندوبة - جمال العلي - صفوح ميماس – عتاب أبوسعدة، وعُرض تزامناً مع افتتاح تظاهرة الأفلام الاحترافية بمهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة السابع في سينما الكندي بدمشق.

 


عدد القراءات: 1196

اخر الأخبار