شارك
|

الخبر ومقاصده عند الجاحظ..كتاب نقدي بقلم الدكتورة ميادة إسبر

تاريخ النشر : 2015-09-25

“الخبر ومقاصده عند الجاحظ” كتاب أصدرته الهيئة العامة السورية للكتاب للدكتورة ميادة اسبر رأت فيه أن الجاحظ اجتمعت في أدبه عوامل التفكير العلمي والحاسة الأدبية الرفيعة الذي تزامن ظهوره مع تحول العلم العربي من الحفظ إلى التدوين.

وبينت أسبر أن الكتاب يسعى للكشف عن الآلية التي تخطى من خلالها الجاحظ مستوى النقل والرواية إلى مستوى الابداع لتغدو الممارسة الأدبية عنده نشاطا ثقافيا يتمثل جميع أنماط التفكير.

وفي الكتاب توضح المؤلفة أن الموروث الإخباري الهائل الذي انتهى إليه الجاحظ التقط طرائفه واستقصى مقاصده وأعاده إلى منظومة الثقافة إنتاجا أدبيا رفيعا معتمدين في ذلك المنهج السيميولوجي تحليل الخطاب والرموز متنقلا بين مجموعة من الأنظمة الرمزية أولها اللغة وثانيها الأدب وثالثها الثقافة بحيث يبدو المجتمع في علاقته بالأدب منظومة تتفاعل في داخلها الاتجاهات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي تؤثر في المنظومة الأدبية.

كما استعانت إسبر بمفهومها المنهجي ببعض الإجراءات التأويلية التي رأتها للانتقال من مستوى التركيب إلى مستوى الدلالة في أثناء تحليل أخبار الجاحظ بوصف التأويل علما يكشف عن الدلالة العميقة التي تكمن وراء هذه الأخبار.


عدد القراءات: 5223