شارك
|

انتهاء المرحلة الأولى من أعمال الترميم في قلعة الحصن

تاريخ النشر : 2022-06-13
 
زارت وزيرة الثقافة د.لبانة مشوّح و البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية في العالم، والمهندس بسام بارسيك محافظ حمص صباح اليوم قلعة الحصن بعد انتهاء المرحلة الأولى من أعمال الترميم وإعادة تأهيل برجي الظاهر بيبرس، والكنيسة الرئيسية في القلعة المسجلة على قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وجالت الوزيرة  مشوح وصحبها في أرجاء القلعة واستمعوا لشرح عن تاريخ القلعة وأقسامها والأضرار التي لحقت بها وما وصلت إليه أعمال التوثيق والترميم التي تقوم بها البعثة الأثرية السورية الهنغارية.
         
 
وزيرة الثقافة بيّنت أهمية المشروع على اعتبار أن قلعة الحصن موقع أثري وصرح تاريخي وحضاري كبير، ودليل على تجمع الحضارات على الأرض السورية، ومكان لتلاقي الأديان السماوية، حيث أصرّ السوريون أن يعيدوا للقلعة ألقها، كما أكّدت أن سورية ستخرج من محنتها لا محالة، ولا سيما ان أعمال الترميم تتم بأيدي وطنية إلى جانب البعثة الهنغارية، وان الجميع متحمس ومخلص في عمله لإعادة بناء الوطن.
 
          
البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني أوضح أن الجولة تأتي احتفاء بانتهاء المرحلة الأولى من أعمال الترميم في قلعة الحصن التي نُفّذت بالتشاركية بين مجموعة جهات للاطلاع على ومضات مهمة من تاريخ سورية. مؤكداً أن وجود البعثة الهنغارية إشارة للصداقة التي نشأت بين الشعبين الصديقين، ودليل على تقديم المساعدة في ترميم الآثار، وانطلاقة لعمل مشترك يستمر مع جامعة أنطاكية السورية لتدريب الطلاب في كليات الهندسة وغيرها من خلال المشاريع المقامة لخلق كوادر سورية متمكنة من ترميم آثار وطنهم وإعادة الحياة إليها.

 
يذكر بأن اتفاقية تعاون مشترك كانت قد وقّعت بين المديرية العامة للآثار والمتاحف وهيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية وجامعة انطاكية السورية الخاصة لترميم وإعادة تأهيل برجي الظاهر بيبرس، والكنيسة في قلعة الحصن.
 

 


عدد القراءات: 315

اخر الأخبار