شارك
|

افتتاح مهرجان صيدنايا الثقافي "صيدنايا ثقافة المحبة.. وأيقونة السلام"

تاريخ النشر : 2015-11-08

افتتح أمس السبت مهرجان صيدنايا الثقافي بمناسبة ذكرة الحركة التصحيحية تحت شعار "صيدنايا ثقافة المحبة..وأيقونة السلام" الذي تضمن معرضاً للكتاب وللأشغال اليدوية بحضور رسمي وشعبي.

وخلال المهرجان قدمت فرقة كورال الأطفال بالمدينة عرضاً مسرحياً غنائياً وأغاني وطنية فردية وأخرى لدعم الجيش العربي السوري ولشهداء ولجرحى الجيش.


وأوضح وزير الثقافة عصام خليل في تصريح للصحفيين أن ثقافة المحبة التي عبر عنها أهالي المدينة كانت وستظل في حضارتنا وستبقى أساس هذه الأرض لإعادة اعمار سورية .


من جهته أكد محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف أن صيدنايا أرض الثقافة والتاريخ والمحبة والإيمان والشهداء لافتاً إلى أن المحبة هي العنوان الأساسي الذي يتجمع حوله السوريون مشيراً إلى الدعم الذي قدمته وزارة الثقافة لمدينة صيدنايا التي قدمت تضحيات كبيرة من شبابها فكانوا يداً داعمة للجيش العربي السوري واختلطت دمائهم بدماء بواسل الجيش دفاعاً عن تراب الوطن.


ونوه وزير الثقافة ومحافظ ريف دمشق بمبادرة "الأيادي البيضاء" التي تطهو الطعام للجيش العربي السوري في حدود مدينة صيدنايا مؤكدين أن سورية بجيشها وشعبها وقيادتها باتت حكاية على شفاه الملايين تتحدث عن عظمة هذا البلد وروعته وعراقته.


وعلى هامش المهرجان تم تكريم شحادة الخوري أحد إعلاميي ومؤرخي المدينة ومؤسس مجمع اللغة العربية ومحمود ياسمينة أول رئيس مركز ثقافي بريف دمشق وهو من أهالي صيدنايا.
 


عدد القراءات: 2014