شارك
|

المنقذين الجزائريين "الأبطال"

تاريخ النشر : 2023-02-14

تحية جميلة أخرى لعمال الإنقاذ الجزائريين الذين شاركوا في عمليات الإنقاذ والبحث بعد الزلزال الذي ضرب سورية وتركيا يوم الاثنين 6 شباط. عبر الصحافة العالمية.

 


وكانت الجزائر من أوائل الدول التي أرسلت مساعدات إنسانية إلى المناطق التي دمرها الزلزال.

 


بعد ساعات قليلة من وقوع الزلزال، الذي أودى بحياة أكثر من 33 ألف شخص، غادر فريقان من الحماية المدنية مكونان من 89 و86 عنصراً إلى تركيا وسورية على التوالي.

 


بالإضافة إلى عشرات الأطنان من المواد الغذائية والطبية التي تم تسليمها، أصدر الرئيس عبد المجيد تبون مرسوماً بتقديم 30 مليون دولار لتركيا و 15 مليون دولار لسورية.

 


كانت هذه المساعدة من الجزائر موضع تقدير كبير وكان عمل رجال الإنقاذ على الأرض أكثر من ذلك. تنقل وسائل الإعلام المحلية كل يوم أعمال شجاعة لرجال الانقاذ الجزائريين.

 


حتى ظهر يوم الجمعة، تمكنوا من إخراج 12 شخصاً على قيد الحياة و82 جثة من تحت الأنقاض في تركيا وفي سورية، بلغت حصيلة إنقاذ شخص واحد ونقل 34 جثة، بحسب تقرير صادر عن إدارة الحماية المدنية الجزائرية.

 


انتشرت صور أحد عمال الإنقاذ الجزائريين الذي انفجر في البكاء بعد إخراج طفل حيا من تحت الأنقاض على وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية.

 


أشاد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بعناصر الحماية المدنية الذين تم إيفادهم إلى تركيا وسورية.

 


كما يأتي التكريم من الصحافة الدولية التي شهدت عن كثب تفانيهم واحترافهم. وبوصف رجال الإنقاذ الجزائريون "كانوا جيدين وطيبين حقًا".

 


كما استقبل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، فريق الإنقاذ الجزائري الذي تم إرساله إلى سورية.

 


وأشاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أثناء زيارته للأماكن المنكوبة بصحبة وزير الصحة السوري بجهود رجال الإنقاذ الجزائريين. وقدم له أحد أعضاء الفريق الجزائري عرضاً للأعمال التي قام بها زملاؤه في المناطق الحضرية بحلب.

 


المصدر: www.tsa-algerie.com

 

ترجمة مي زيني 


عدد القراءات: 799

اخر الأخبار