شارك
|

بمشاركة سورية… افتتاح مؤتمر مجلس حماية التراث الثقافي الآسيوي في الصين

تاريخ النشر : 2023-04-25

بمشاركة سورية افتتح أمس مؤتمر مجلس حماية التراث الثقافي الآسيوي في الصين بهدف التعاون على حماية التراث الثقافي الأثري، ودعم الجهود الرامية إلى استرداد الآثار ومكافحة تهريبها.

 


المؤتمر يركز على تعزيز التبادل البحثي والخبرات العلمية في مجال التنقيب والترميم، وإقامة منصة مشتركة للتعارف وتبادل منفعة حماية التراث الثقافي المادي للدول الأعضاء في التحالف، إضافة إلى العمل المشترك لتحويله إلى رافع للاقتصاد وأحد ركائز التنمية المستدامة.

 


وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح أكدت خلال مشاركتها في افتتاح المؤتمر أن سورية من أوائل الدول التي تداعت لتلبية الدعوة لتأسيس هذا التحالف، إيماناً منها بعظمة تراثنا وضرورة العمل يداً بيد على حمايته وإبراز قواسمنا الثقافية المشتركة.

 


وأعربت الدكتورة مشوح عن سعادتها بالاجتماع في أقدم مدينة وأول عاصمة في الصين، مدينة “السلام الأبدي” مدينة “شي ان” الواقعة أقصى شرق طريق الحرير التاريخي، مبينة أن هذا الطريق ربط فيما بين شعوبنا منذ الألف الثالث قبل الميلاد، والذي في إعادة إحيائه وإطلاق التحالف من أجل حماية التراث الثقافي في آسيا تحقيق لمصالح مشتركة لشعوبنا وتعزيز لمستقبلها الاقتصادي والثقافي.

 


وتحدثت وزيرة الثقافة عن سنوات الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية خلال العقد الأخير مستهدفة تراثنا الثقافي المادي من تخريب متعمد، وتنقيب جائر، وسرقة وتهريب، كما لم يسلم تراثنا اللامادي الحي من الأذى.

 


وعرجت الدكتورة مشوح على تأثيرات الحصار أحادي الجانب والزلزال المدمّر على مواقعنا الأثرية، والمسجل بعضها على لائحة التراث العالمي كموقع تدمر، ومملكة ماري، والمدن المنسية، ومدرج بصري، وقلعة حلب، وقلعة الحصن، وقلعة صلاح الدين، وحلب القديمة.

 


وقالت مشوح..” عملنا مؤسسات حكومية وهيئات مجتمع مدني وأفراد، لتأمين كل ما يمكن، لحماية تراثنا العريق وصونه بكل مكوناته بشتى الوسائل المتاحة، توثيقاً، وترميماً، وتأهيلاً، واسترداداً”، مضيفة..”إننا نضطلع بمسؤولية جسيمة، وهي حماية إرث إنساني عظيم، وما أحوجنا اليوم، وأحوج الإنسانية لأن نوحِّد جهودنا، كي نصون تراثاً بناه أجدادنا وتقاسمناه على طريق الحرير؛ وحملت قوافل تجارنا نفائسه، ونثرت ألوانه في أرجاء المعمورة."


وكان المؤتمر عقد اليوم بمشاركة الدول المؤسسة وهي الصين وكمبوديا وإيران وقيرغيزستان وباكستان وسورية والإمارات العربية المتحدة واليمن، في مدينة “شي ان” في جمهورية الصين الشعبية وبحضور الدول المؤسسة للتحالف الآسيوي لحماية التراث الثقافي.

 


وتم خلال الاجتماع اعتماد ميثاق التحالف الآسيوي لحماية التراث الثقافي، وكذلك اعتماد خطة العمل لعام كما انضم عدد من الدول الأعضاء الجدد إلى التحالف وهي أذربيجان ومينامار وسريلانكا، وأقر انضمام كل من طاجكستان وبنجلادش وسنغافورة وأوزبكستان وفيتنام بصفة مراقب.

 


كما أقر المؤتمرون نظام صندوق حماية التراث الآسيوي وإعلان شيان للتحالف الآسيوي لحماية التراث الثقافي.

 

 

سانا


عدد القراءات: 1093

اخر الأخبار