شارك
|

اختتام فعاليات مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدار الأوبرا بدمشق

تاريخ النشر : 2015-12-15

اختتمت أمس الاثنين فعاليات مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة في دورته الثانية على مسرح دارالأوبرا في دمشق في دار الأسد للثقافة والفنون، حيث تم تكريم مهند حيدر مخرج وكاتب فيلم (حبر) بالجائزة الذهبية، بينما نالت الفنانة ندين تحسين بك الجائزة الفضية عن فيلمها (روزناما)، في حين إنتزعت كندة يوسف الجائزة البرونزية عن فيلمها (ألتيكو).


وقدمت لجنة تحكيم المهرجان خلال حفل الختام عرض للفيلم الوثائقي النار والياسمين لكاتبه ومخرجه السيناريست محمود عبد الواحد وفيه تم استعراض أهم أنشطة مديريات وهيئات ومؤسسات وزارة الثقافة خلال خمس سنوات من عمر الحرب على سورية، ودعم الوزارة للكتاب والعروض المسرحية والأفلام السينمائية والحفلات الموسيقية كثقافة حياة في وجه ثقافة الموت والظلام ، حيث استعرض الفيلم عبر 25 دقيقة وقوف المثقفين والثقافة يداً بيد مع قوات الجيش العربي السوري في وجه هذه الهجمة الظلامية على الوطن.


وقدمت لجنة تحكيم المهرجان جوائزها ممثلة برئيسها المخرج عبد اللطيف عبد الحميد و بعضوية كل من المخرج محمد عبد العزيز والممثلة ميسون أبو أسعد والناقد سعد القاسم ومصممة الأزياء الدرامية رجاء مخلوف، كما ذهبت جائزة أفضل سيناريو التي قدمتها الفنانة لينا حوارنة لفيلم (صدى) لمخرجته وكاتبته كريستين شحود، بينما قدم المخرج نجدة إسماعيل أنزور جائزة أفضل إخراج وذهبت لسندس برهوم عن فيلمها (الحاجز) في حين قدمت الفنانة فاديا خطاب جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم مهملات لمخرجه فاضل محيثاوي، مع تقديم فرصة إنتاج لفيلم احترافي قصير في الخطة السنوية للمؤسسة العامة للسينما في حين حصل فيلم سالي لمخرجته زهرة البودي على تنويه خاص من لجنة التحكيم.


عدد القراءات: 4512

اخر الأخبار