شارك
|

سوريون في مهرجان صور السينمائي

تاريخ النشر : 2015-12-15

انطلقت الدورة الثانية من مهرجان صور السينمائي الدولي للأفلام القصيرة بمشاركة 58 فيلماً من 32 دولة بتنظيم من مسرح إسطنبولي، وأكد مؤسس المهرجان الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي، أهمية استمرارية المهرجان في دورته الثانية، ما يؤسس لجمهور سينمائي من خلال حضور طلاب المدارس والجامعات والعائلات، موضحا" أن نوعية الأفلام وتنوع مواضيعها، وتنوع البلدان المشاركة، جعلت المهرجان حاضرا في المشهد السينمائي اللبناني والدولي، رغم الظروف التي يعاني منها البلد، وغياب السياسات الداعمة للمهرجان.

وقد استقبلت لجنة المهرجان أفلاماً من 108 دول من مختلف القارات، تتنافس على جائزة أفضل فيلم تحريك وأفضل وثائقي وأفضل درامي وأفضل ممثل وممثلة وأفضل تصوير، وجائزة الفيلم اللبناني، وجائزة الجمهور, إضافة إلى المناقشات بعد كل جولة من عروض الأفلام، وتضمن الافتتاح ورشة سينمائية أقامها المخرج السينمائي اللبناني غسان سلهب، في حضور مخرجين من الدول العربية والأجنبية ومن بينهم المخرج علي ياغي من سورية.

ويعتبر مهرجان صور السينمائي الحدث السينمائي الأول في تاريخ الجنوب اللبناني، تأسس العام الفائت بتنظيم من فريق مسرح إسطنبولي الذي أقام أيضاً مهرجان صور المسرحي والموسيقي.

أما المشاركة السورية في المهرجان فقد اقتصرت على ثلاثة أفلام تناولت الأزمة السورية والمعاناة جراء الحرب والإرهاب وهي فيلم «بيت قوس قزح» للمخرجة كرستين لوتيش وفيلم «سالي» للمخرجة زهرة البودي وفيلم «فقيد» للمخرج علي ياغي.
 


عدد القراءات: 3661