شارك
|

ثلاثة سوريين ضمن القوائم القصيرة لجائزة سليماني للأدب المقاوم

تاريخ النشر : 2023-12-24

أعلنت “جمعيَّة أسفار للثقافة والفنون والإعلام” عن القوائم القصيرة للجائزة التي تنظمها للسنة الثالثة على التوالي، ووصل الروائي السوري عبد المؤمن القشلق إلى القائمة القصيرة لفئة الرواية ضمن جائزة سليماني العالمية للأدب المقاوم في بيروت، كما وصلت الكاتبة روز إسماعيل إلى القائمة القصيرة للجائزة نفسها عن فئة سيناريو الفيلم القصير، والكاتبة رانية ميكائيل عن فئة القصة القصيرة.

 

الجمعية أشارت إلى إطلاق اسم “دورة الشهيد أبو مهدي المهندس” على هذه الدورة، وإلى أن حفل إعلان الفائزين سيقام في بغداد في النصف الثاني من شهر كانون الثاني المقبل، وسيتخلله توزيع الجوائز والإعلان عن أسماء أعضاء لجان التحكيم في فئات الجائزة الأربع: القصيدة العَمودية والرواية والقصة القصيرة وسيناريو الفيلم القصير.

 

وضمَّت القائمة في فئة القصيدة العموديّة كلاً من: آيات جرادي، وفؤاد دهيني من لبنان، وحيدر عبد الصاحب ونذير المظفر من العراق، وفاتحة معمّري من الجزائر.

 

أما في الرواية فقد وصل بالإضافة إلى القشلق كل من: قاسم الساحلي من لبنان، ومنيرة الأزهر جوّادي من تونس، ورشا فرحات ومحمد كريّم من فلسطين.

 

كما ضمت القائمة عن فئة القصة القصيرة زينب الضيقة، وزينب رضى، وفاطمة زعرور، ونسرين البدوي من لبنان، بالإضافة إلى ميكائيل.

 

وفي فئة سيناريو الفيلم القصير، ضمّت القائمة، بالإضافة إلى روز إسماعيل، كلاً من حسن حريري من لبنان، ومحمود منصور من فلسطين، ورقية كريمي من إيران، وفاطمة الزهراء عمّار من تونس.

 

يذكر أن الكاتب عبد المؤمن سليم القشلق من مواليد حمص عام 1962، طبيب بشري اختصاصي داخلية من مدينة حمص، متقاعد من وزارة الصحة منذ عام واحد، وكان قبل ذلك رئيساً لدائرة الرعاية الصحية ولبرنامج اللقاح ولدائرة الأمراض السارية والمزمنة، ولايزال يزاول الكتابة منذ فترة طويلة وصدرت له رواية عن اتحاد الكتاب العرب بعنوان “دموع بغداد”، تتناول الاحتلال الأميركي للعراق ضمن قصة اجتماعية مشوقة.

 

أما الكاتبة روز إبراهيم إسماعيل فهي من مواليد اللاذقية عام 1984، خريجة المعهد التقاني الزراعي في دمشق وتعمل في محطة البحوث الزراعية في اللاذقية، وقد تابعت دورة لكتابة السيناريو تحت إشراف الكاتب حسن م.يوسف عام 2021، وفاز فيلمها “يوم خريفي مشمس” بالمركز الأول في مسابقة المؤسسة العامة للسينما، كما وصلت إلى القائمة القصيرة للدورة السابقة من جائزة سليماني عن فيلمها “كعك المقدس” ونالت المرتبة الخامسة.

 

فيما الكاتبة رانية فوزي ميكائيل من مواليد إدلب عام 1983، حائزة إجازة في اللغة العربية عام 2005، وتعمل في التدريس، لها رواية قيد النشر بعنوان “حبّ رمان” ومجموعة شعرية قيد النشر بعنوان “زند وحجر."

 


وسبق أن فاز بالمراكز الأولى في الجائزة بدورتيها السابقتين كتّاب سوريون هم: فتح الله عمر، وريمة راعي في فئة الرواية، ونجاح إبراهيم في فئة القصة القصيرة فضلاً عن وصول آخرين إلى القوائم الطويلة والقصيرة.

 

تشرين 


 


عدد القراءات: 2314

اخر الأخبار