شارك
|

“النقوش المسمارية وأبجدية رأس شمرا معطيات لغوية أثرية جديدة”… محاضرة بالمتحف الوطني بدمشق

تاريخ النشر : 2024-02-26

أقامت المديرية العامة للمتاحف أمس محاضرة علمية بعنوان “النقوش المسمارية وأبجدية رأس شمرا معطيات لغوية أثرية جديدة” قدمها الدكتور محمود أحمد السيد، في القاعة الشامية بالمتحف الوطني بدمشق.

 


وتحدث الدكتور السيد خلال المحاضرة عن اكتشاف رقيمات تقول: إن السوريين في مملكة إيبلا دونوا القوانين عام 2350 قبل الميلاد، وهي أقدم قوانين في العالم دونت قبل 300 عام من تاريخ صدور قانون أورنمو المؤرخ بعام 2050 قبل الميلاد وشريعة حمورابي المؤرخة بالقرن الثامن عشر قبل الميلاد."

 


وأشار الدكتور السيد إلى أن وثائق إيبلا تضمنت أول قانون مدون في العالم يجرم السرقة، وأقدم نص قانوني مدون في العالم يجرم غش الزيت وقدم السوريون أول قانون في العالم يعاقب المزارع المتقاعس عن إنتاج أفضل أنواع الشعير.

 


وأكد الدكتور السيد أن السوريين عرفوا نظريات المثلث القائم والمثلث متساوي الأضلاع ومتساوي الساقين والدائرة، مضيفاً: إن هذه النظريات ظهرت قبل فيثاغورث وهي مدونة في الشرق القديم، ولم تظهر مع اليونان.

 


وتحدث المدير العام للآثار والمتاحف محمد نذير عوض في تصريح لمراسل سانا عن أهمية المحاضرات العلمية التي تقيمها المديرية، والتي تسلط الضوء على المقتنيات الأثرية السورية وتتحدث عنها بسياقها العلمي الأكاديمي والتي تقدم لجمهور من الباحثين والطلاب المتخصصين والمهتمين بمجال الآثار السورية.

 


بدوره قال المتخصص بمجال التخطيط السياحي المستدام المهندس فيصل نجاتي: “عندما نقول سورية مهد الحضارات، هو كلام ليس من فراغ، بل إن سورية قدمت الكثير للحضارة الإنسانية فيما يتعلق بعلوم الكتابة والاقتصاد والزراعة والعلاقات التجارية والطقوس الدينية والاجتماعية، وهكذا محاضرات تكمن أهميتها في مواكبة كل ما هو جديد في علوم التراث والآثار والثقافة”.

 


 


عدد القراءات: 538

اخر الأخبار