شارك
|

روسيا تفتح الباب للدراسة المجانية في جامعاتها

تاريخ النشر : 2016-03-15

أعلنت الوكالة الفيدرالية الروسية للتعاون، عن افتتاح قبول طلبات المواطنين الأجانب للدراسة مجانا في الجامعات الروسية.
وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، دعت روسيا سنويا 15 ألف أجنبي للدراسة في جامعاتها مجانا. وتساهم في هذه العملية أكثر من 400 جامعة روسية.
في عام 2016، للمرة الأولى، جعل القبول مفتوحا تماما. بعد دراسة طرق التنظيم التي يعتمدها الزملاء في البلدان الأخرى، وتم في هذا العام استخدام الأسلوب المفتوح لتقديم الطلبات بشكل إلكتروني. أما إجراءات القبول بشكل عام، لم تتغير، ولكنها أصبحت أسهل بكثير وأكثر شفافية (نافذة واحدة لإدخال البيانات، وإجراءات سريعة للاختيار). وتسمح البوابة الإلكترونية للمعلومات بالتخلص من عدد كبير من الوسطاء، الذين كانوا يستغلون هذه العملية.
وقالت السيدة لوبوف غليبوفا مديرة الوكالة الفيدرالية الروسية "يستطيع مواطنو أكثر من 198 بلدا أن يرسلوا طلبات انتسابهم إلى الجامعات الروسية بأكثر من اختصاص (من الطب وحتى العلوم المختلفة، بما فيها الفيزياء النووية). فرع خاص فرز للغويين وعلماء اللغة والراغبين بالتخصص في الشأن الروسي. الآن، يحظى كل ما له علاقة باللغة الروسية، باهتمام كبير في البلدان الأجنبية".
وأضافت غليبوفا في تصريح إعلامي "المواطن الأجنبي الذي يريد تقديم طلبه، أن يسجل نفسه على الموقع الإلكتروني www.russia.study  ، تستغرق العملية حوالي العشرين دقيقة. وتتم على مرحلتين بسيطتين: أولا على الأجنبي أن يثبت هويته، ومن ثم يحصل على بريد إلكتروني. ثم يأتي تأكيد فوري على البريد الإلكتروني. البريد الإلكتروني ضروري من أجل التواصل السريع والمضمون مع طالب المستقبل".
أما بالنسبة لتعلم اللغة الروسية قالت غليبوفا "توجد في العديد من الجامعات الروسية كليات تحضيرية. بعض الرعايا الأجانب الذين لا يتكلمون الروسية إطلاقا (حوالي 4 آلاف شخص سنويا)، يدرسون اللغة في هذه الكليات عاما كاملا. ولكن ذلك مكلف ويحتاج إلى صرف مبلغ يصل إلى 100 ألف روبل في السنة على كل طالب من هؤلاء الطلاب. وهكذا تخسر الدولة المال، والناس الوقت، ولذلك تعتزم الوكالة الفيدرالية الروسية للتعاون، مستقبلا بالتعاون مع الجامعات الروسية، تنظيم كليات تحضيرية "خارجية"، وافتتاح مراكز لتعلم اللغة الروسية والاختبار، في بلدان مختلفة من العالم".


عدد القراءات: 4662