شارك
|

رسائل سلام لأجل سورية من بيروت.. و35 مدينة حول العالم

تاريخ النشر : 2016-04-24

اختتمت فعاليات "الأسبوع العالمي الموسيقي لسورية" في العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الأحد 24 نيسان 2016، حيث اختارت الجهة المنظمّة مؤسسة "ميوزك آند بيوند" ، أن تكون بيروت للعام الثاني على التوالي المنصّة الرئيسية لمهرجانها الموسيقي الذي تقام فعالياته هذا العام ضمن 35 مدينة حول العالم بـ 13 دولة، منها (هولندا، الولايات المتحدة، كندا، المملكة المتحدة، فرنسا، النمسا، إسبانيا، ألمانيا)، وتستمر حتى 1 أيّار/ مايو المقبل.

 

ويقام هذا الحدث بوصفه: "مبادرة متعددة الفنون لأجل السلام، من أجل دعم وتحفير الإبداع المشترك بين الموسيقيين السوريين، والمحليين، والعالميين"، حيث أعرب مدير المهرجان الموسيقي السوري هانيبال سعد عن أمله بأن يساهم في: "إعادة الأمل للسوريين، ويبعث برسالة واضحة للمجتمع الدولي، كي يسهم بوقف الحرب".


من بين المشاركين بـ"الأسبوع العالمي الموسيقي لسورية" أيضاً :عازف الغيتار النرويجي المختص بالموسيقى الإلكترونية ايفيند آرسيت، الموسيقية السويسرية- التيبيتية عائشة ديفي، الفنان الهولندي الذي يعمل على الصوت والصورة مارسيل وايركس، عازف الهردي-غردي فالانتاين كلاستييه، المنشد دياب سكري "من سوريا"، وفرقة "طنجرة ضغط" السوريّة، ومغنيي الراب السوري "سيد درويش"، واللبناني "الراس"، وفنانين صاعدين.


كماعرضت خلال الحفلات مشاركات موسيقية، نشرها متضامنون مع سوريا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال "هاشتاغ #4"Syria، الذي تم إطلاقه قبل عامٍ تقريباً.


وكشف مدير المهرجان هانيبال للصحفيين أنّ 80% من ريع حفلاته حول العالم، ستذهب لمؤسسات عالمية معنية بشؤون اللاجئين السوريين، اختارها الموسيقيون المشاركون في تلك الحفلات، ونسقّوا معها لهذا الغرض، دون تدّخل الجهة المنظمة، حيث بدأت فعاليّات الأسبوع العالمي الموسيقي لسوريا، يوم 17 نيسان 2016، بثلاثة حفلات أقيمت على التوازي في بيروت "ميترو المدينة"، نيويورك "ناشيونال سوداست"، وبرلين "نادي الحمراء"، وأعلن اليوم التالي عن افتتاحه الرسمي عبر حفلٍ رسمي، شهده مسرح قصر "الأونيسكو" بالعاصمة اللبنانية، شارك فيه كورال "الفيحاء"، "بسمة وزيتونة"، و"سنبلة" "المؤلف من أطفال سوريين لاجئين بلبنان"، إلى جانب ضيفي الشرف المغنيين اللبنانيين المعروفين أحمد قعبور، وأميمة الخليل.


كذلك أعلن هانيبال سعد وبوصفه أيضاً، قائد ومؤسس "الأوركسترا السوريّة للجاز" إعادة إحياء هذه الفرقة، التي فرقّت الحرب أعضاءها، وأصبح عددٌ منهم لاجئين في عدّة بلدانٍ أوربيّة ضمن إطار المهرجان ذاته اعتباراً من يوم 30 نيسان/ إبريل ثلاثة حفلات، تتعاون فيها مع "اوركسترا روتردام" للجاز، ستقام بثلاث مدنٍ هولنديّة.
 


عدد القراءات: 3643

اخر الأخبار