شارك
|

تكريم الفنانين الفائزين بمسابقة معرض الربيع السنوي بمكتبة الأسد في دمشق

تاريخ النشر : 2016-06-09

كرمت وزارة الثقافة البارحة تسعة عشر فناناً وفنانةً, فازوا بجوائز معرض الربيع السنوي 2016 الذي أقامته مديرية الفنون الجميلة بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين في أقسام النحت والتصوير الزيتي والتصوير المائي والغرافيك, إضافةً إلى جائزتي لجنة التحكيم واتحاد الفنانين, وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.


وذهبت جائزة المعرض الكبرى للفنانة جهان زين الدين, وجائزة لجنة التحكيم للفنانة أسمى الحناوي, أما جائزة اتحاد الفنانين التشكيليين فكانت من نصيب الفنانين سامي الكور اختصاص تصوير زيتي, وريم الحايك وشفيق البيطار اختصاص غرافيك.


أما جوائز التصوير الزيتي فذهبت الجائزة الأولى لخولة العبدالله, والثانية لعارف نجدت عبدالله, والثالثة لمحمد عثمان زيدان, بينما كانت الجائزة الأولى في مجال التصوير المائي من نصيب نور حوش, و الثانية ليسرى نطفجي, وذهبت الجائزة الثالثة لرهف مرتضى.


وفي اختصاص الغرافيك ذهبت الجائزة الأولى لنور وردة, والثانية لخليل كيكي, وجاءت الجائزة الثالثة مناصفةً بين رغد أبو الحسن وندوة الصواف, بينما حصل هشام المليح على الجائزة الأولى في فن النحت, وجاء ثانياً ربيع قرعوني, وتقاسم المركز الثالث عيسى العقلة وتمام أبو عساف.


وبين وزير الثقافة عصام خليل في :" أن ما انجزه الفنانون الشباب في لوحاتهم, مؤشرٌ كبير على حيوية الفن التشكيلي في سورية, وعلى قدرته الدائمة على رفد المشروع التشكيلي بأسماءٍ نوعيةٍ جديدة وبتجارب تتيح له الارتقاء والتطور".


من جانبه بين رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين الدكتور إحسان العر في :" أن ما يميز معرض الربيع السنوي لهذا العام, هو تقديم الجوائز وليس اقتناء الأعمال فقط, وهذا يمنح حافزاً للشباب لتقديم الأفضل, ويعطي رد فعل إيجابياً أيضاً لدى عموم المشاركين".


يذكر أن معرض الربيع السنوي 2016 أقيم في التاسع من الشهر الماضي بصالة محمد الوهيبي في المركز التربوي للفنون التشكيلية, وشارك فيه مائة و أربعين عملاً فنياً.


عدد القراءات: 7929

اخر الأخبار