شارك
|

ليلة رمضانية سورية مصرية في القاهرة

تاريخ النشر : 2016-06-22

أحيت الهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية الليلة الماضية ليلة رمضانية مصرية سورية مشتركة في حي السيدة زينب بالقاهرة، وقدمت فرقة النيل للإنشاد الشعبي والمطرب المصري محمد عزت والفنان السوري فايز الحلو مجموعة من الأغاني السورية والمصرية التي تمثل الروح المشتركة بين الشعبين الشقيقين.

 

وأكد يسري السيد نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهورية المصرية ومنظم الاحتفال وقوف المصريين بقوة مع الشعب السوري في مواجهة ما يتعرض له، وقال إننا "ندرك أن الأمن القومي المصري هو امتداد للأمن القومي السوري ولذلك فالتراب السوري بالنسبة للمصريين تراب مقدس علينا جميعا الحفاظ عليه".

 

بدوره قال وكيل جهاز المخابرات المصرية الأسبق اللواء محمد رشاد إن سورية هي أساس التوازن في المنطقة ووحدة أراضيها خط أحمر لمصر التي تحارب الإرهاب وتصر على القضاء عليه نهائياً في المنطقة بأكملها تجسيداً للوحدة العربية.

 

وشدد الكاتب المصري محمد الفوال نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهورية على أن الجيش العربي السوري الباسل هو من يقف في وجه المؤامرة التي تشن على المنطقة العربية باكملها ويحارب من أجل شرف الأمة وكرامتها موضحاً أن المخطط الخارجي لا يستهدف سورية وحدها بل يهدف لتفكيك الأمة العربية إلى دويلات متناحرة وهو ما وعته سورية وشعبها فكان الصمود الأسطوري الذي أوقف المخطط وحطم أطماع دول التآمر.

 

من جهته قال الكاتب الصحفي المصري ماهر عباس إن الجيشين المصري والسوري يحاربان عصابات الإرهاب ويواجهانها مضيفاً.. إن دمشق والقاهرة شقيقتان على الدوام وستسقطان المخططات الصهيونية والغربية التي تنفذها أنظمة بني سعود ورجب طيب اردوغان ومشيخة قطر.

 

ونوه الفنان السوري فراس ابراهيم بالدور الذي يلعبه الفن في التعبير عن واقع المجتمع لافتاً إلى أن الفن في سورية لم يتأثر بالحرب الاجرامية التي تشن عليها بل استطاع أن يعبر عن صمود شعبنا وتمسكه ببلده.


عدد القراءات: 4646