شارك
|

مديرية الآثار تضع دراسات أولية للشروع بترميم تمثال أسد اللات

تاريخ النشر : 2016-08-11

تعد المديرية العامة للآثار والمتاحف حالياً الدراسات الأولية اللازمة للشروع بعمليات ترميم تمثال أسد اللات, الذي تعرض لأضرارٍ جراء اعتداءات إرهابيي تنظيم داعش على مدينة تدمر الأثرية في تموز من العام الماضي.


وأوضح مدير شؤون المتاحف في مديرية الآثار الدكتور أحمد ديب:" أن المديرية قامت مؤخراً بنقل التمثال من متحف تدمر إلى متحف دمشق الوطني تمهيداً لترميمه, إضافةً الى عددٍ من التماثيل الصغيرة".


وكان خبير الآثار البولوني بارتوس ماركوفسكي صرح في وقتٍ سابق عقب زيارته لمدينة تدمر بعد إعادة الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها إمكانية ترميم التمثال .


ويعد تمثال أسد اللات أحد أهم التماثيل الأثرية في مدينة تدمر, ويعود تاريخه إلى القرن الأول قبل الميلاد, واكتشف عام 1977 ويبلغ ارتفاعه 5ر3 أمتار بوزن 15 طناً, وكان موجوداً في حديقة متحف مدينة تدمر عندما قام تنظيم داعش الإرهابي بتدميره في تموز 2015 ما ألحق به أضراراً كبيرة.


عدد القراءات: 9009

اخر الأخبار