شارك
|

"مدينة القدس" في بيروت

تاريخ النشر : 2018-02-12

 

شارف الفنان التشكيلي السوري أحمد جرعتلي على إنهاء عمله الفني ثلاثي الأبعاد الخامس بعنوان "مدينة القدس" بالتعاون بين بلدية حارة حريك ومؤسسة ذات لعلوم التنمية البشرية في بيروت، ويضم العمل حائط البراق ومجموعة من القناطر التي تعتبر بوابة لمدخل قبة الصخرة والمسجد الأقصى اللذين تم رسمهما على جدار مجاور للأرضية ليشكلان بصرياً كتلة واحدة كإطلالة على منظور من مدينة القدس حيث تبلغ مساحة العمل 80 مترا مربعا وينفذ العمل باستخدام الألوان الزيتية.

 

الفنان جرعتلي أكد أن "موقع التنفيذ ضمن ساحة القدس ومن هذه التسمية أخذتني الذاكرة إلى الهندسة المعمارية حيث تشكل العمارة في فلسطين جزءاً مهماً من الإرث الثقافي الفلسطيني فقد عملت على إظهار طرازات متعددة من الفن المعماري التقليدي والمعاصر في فلسطين التاريخية عبر فترات زمنية مختلفة".

 

وأضاف جرعتلي "تعتبر العمارة المحلية في فلسطين جزءاً من العمارة العربية والمتوسطية والإسلامية المحيطة حيث هناك تشابه في استخدام العناصر والتفاصيل ومواد البناء مع أجزاء أخرى من بلاد الشام ولكن فلسطين تمتلك أسلوباً معمارياً واسعاً ومتنوعاً لا يمكن تصنيفه ببساطة وفقا للفترات التاريخية فحسب وإنما حسب طبيعة المواد المستخدمة أيضا".

 

وأوضح جرعتلي أن العمارة الفلسطينية غنية بموروثها من المباني والمفردات المعمارية وهذا ما عمل على إظهاره من خلال هذه الدراسة مبينا أنه كون مفردات العمل من عناصر أساسية وصاغها من وجهة نظره الفنية.

 


عدد القراءات: 1165