شارك
|

نقيب الفنانين: قرار فصل الفنانين هو تنظيمي إداري بحت

تاريخ النشر : 2015-07-22

ذكر نقيب الفنانين السوريين الفنان زهير رمضان أن القرارات التي اتخذها مجلس النقابة والخاصة بفصل عدد من أعضائها هو قرار تنظيمي إداري بحت، وليس له أي أسباب أخرى وفق ما يدّعي بعض الأعضاء الذين تم فصلهم.


وأضاف نقيب الفنانين أنه تم فصل الزملاء لعدم تسديدهم رسوم النقابة والاشتراكات السنوية والالتزامات المالية الأخرى المترتبة عليهم، ولمدة زادت عن العامين، ووصلت إلى خمسة عشر عاماً، وهذا الإجراء تطبيقاً لقانون النقابة الفقرة /د/ من المادة الثانية عشرة منه، والتي تنص على (أنه إذا تأخر العضو عن تسديد رسوم النقابة والاشتراكات السنوية والالتزامات المالية الأخرى المترتبة عليه لمدة زادت عن الست أشهر يفقد العضو عضويته ويُطوى اسمه من سجل الأعضاء). علماً أن قيمة الرسوم والالتزامات المالية المترتبة عليهم تتراوح قيمتها ما بين (15 ـــ 20) مليون ‫‏ليرة سورية‬.


وأكد الفنان رمضان أنه تم تعميم أسماء الزملاء في لوحات الفروع والنقابة، وتم التواصل معهم عن طريق الموقع الإلكتروني لفرع نقابة ‫‏دمشق‬ وإبلاغهم عن طريق الصحف الرسمية في النصف الثاني من كانون الأول من العام الماضي ولمدة نصف شهر، كما تم التواصل معهم هاتفياً وإبلاغ ذويهم داعياً الزملاء المفصولين إلى تسديد التزاماتهم المالية تجاه النقابة والعودة إليها، لا سيما وأنه إذا قام العضو بتسديد التزاماته مع رسم القيد تعود عضويته من تاريخ انتسابه باستثناء فترة الشطب.


عدد القراءات: 6163