شارك
|

افتتاح الأسبوع الثقافي الفنزويلي

تاريخ النشر : 2019-07-22

 أكدت معاون وزير الثقافة سناء الشوا  في كلمتها أمس خلال افتتاح فعاليات الأسبوع الثقافي الفنزويلي بالتعاون بين وزارة الثقافة وسفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية بدار الأسد للثقافة والفنون،أن البلدين الصديقين على موعد مع حدث ثقافي يضم نفحات من الحضور الآسر والجميل لشعبين أبيين ليحمل الأسبوع الثقافي الفنزويلي طابعا خاصا في ظل الظروف الصعبة التي يخوض فيها البلدان الصديقان حربا معقدة على جبهات عدة مع أعتى قوى الشر والظلام”.

وأكدت الشوا أن العلاقات الثنائية السورية الفنزويلية أصبحت أكثر حيوية وزخما وتحديدا على المستوى الثقافي والتي أفضت إلى اتفاق تعاون ثقافي مشترك لافتة إلى أن ما يجمع البلدين مصير واحد وتطلع إلى عالم أكثر إنسانية وترسيخ ثقافات الإخاء والمساواة بين الشعوب.

من جهته أعرب سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية بدمشق خوسيه غريغوريو بيومورجي موساتيس عن أمله بأن تسهم فعاليات الأسبوع الثقافي الفنزويلي في تعزيز روابط الأخوة بين الشعبين الصديقين لافتا إلى أن الهدف من المعرض مشاركة السوريين الإرث التصويري الغني الذي تركه الفنانون التشكيليون الذين ينتمون إلى عصور مختلفة.

 

وفيما يتعلق بالمهرجان السينمائي الذي تستمر فعالياته حتى يوم الخميس المقبل لفت سفير فنزويلا إلى أنه سيتيح للجمهور السوري التعرف على التنوع الغني والتطور التكنولوجي للسينما الفنزويلية التي أنتجت اكثر من 600 عمل  من خلال شركة إنتاج الأفلام في أميركا اللاتينية “لا فيا ديل سيني” بما في ذلك الأفلام الطويلة والقصيرة ومتوسطة الطول سواء من إنتاجها الخاص أو من الإنتاج المشترك.

وبدأت فعاليات الأسبوع الثقافي بافتتاح معرض ضم لوحات نسخت لأعمال 34 فنانا تشكيليا فنزويليا تشكل أعمالهم المحفوظة في متحف الفن المعاصر في كراكاس جزءا من التراث الثقافي الفني الفنزويلي.

 


عدد القراءات: 1009