شارك
|

مجلة تشيكية: بصرى من المعالم التاريخية النادرة التي تختزنها سورية

تاريخ النشر : 2019-11-18

وصفت مجلة (100 زائد1) التشيكية في تقرير مصور لها آثار مدينة بصرى في تقريرها أن أول إشارة لمدينة بصرى وردت في لوائح طينية تعود لفترة الفراعنة المصريين في القرن الرابع عشر قبل الميلاد غير أن العصر الذهبي شهدته المدينة في القرن الثاني حين أصبحت بصرى العاصمة لإقليم أرابيا بيترايا الروماني”.

وقالت المجلة بأن بصرى من بين “المعالم التاريخية النادرة التي تختزنها سورية ومن الأجمل والأهم في العالم”، وأن المسرح يتسع لخمسة عشر ألف متفرج و يشكل البناء الأجمل الذي أشاده الرومانيون وكان حتى منتصف القرن العشرين مطمورا في أغلبيته تحت التراب.

غير أنه ليس التحفة الوحيدة في بصرى نظرا لوجود العديد من الآثار الأخرى في المدينة التي تعود للحقبتين الرومانية والبيرنظية إضافة إلى وجود العديد من الآثار العربية.

 

 


عدد القراءات: 1633