شارك
|

الافتراضية السورية تكرم الفائزين بمسابقة المحتوى الرقمي العربي والمشاريع

تاريخ النشر : 2019-12-22

كرمت الجامعة الافتراضية السورية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق الفرق الفائزة في مسابقة المحتوى الرقمي العربي التي تقام في سورية للمرة الأولى وذلك بحضور الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس أمناء الجامعة.

 

وحاز المركز الأول مشروع “التعلم المرن” لكل من الطلاب محمد عادل سعد الدين ونغم الشعراني وسلمان علي ومحمد علي الحماد والبراء الشحود وبلغت الجائزة مليونين ونصف مليون ليرة سورية بينما حاز المركز الثاني مشروع “ترجم” للطالب محمود أصلان وبلغت الجائزة مليوني ليرة سورية أما المركز الثالث فحاز عليه مشروع “مساعد سياحي ذكي” لكل من الطالبين يزن درويش ومنار سهو وبلغت الجائزة مليوني ليرة سورية.

وحاز المركز الرابع مشروع “البيان” للطالبة منار منعم وبلغت الجائزة مليوناً ونصف مليون ليرة سورية والمركز الخامس مشروع “يلا نشتغل” لكل من الطالبين محمد حاصود وحنان السليمان وبلغت الجائزة مليون ليرة سورية كما حاز المركز السادس مشروع “الملخص الآلي” للدكتورة دانيا صغير وبلغت الجائزة مليون ليرة سورية.

وتضمنت المرحلة الأولى من المسابقة دراسة وتقييم مشروعات المشاركين من قبل لجنة علمية مختصة وفق منظومة معايير تنسجم مع أهداف المسابقة حيث تأهل إلى المرحلة الثانية 31 مشروعاً من إجمالي المشاريع المقدمة والبالغة 67 مشروعاً وتلقى أصحابها تدريباً نوعياً في مجال ريادة الأعمال وجرى تطويرها بإشراف مرشدين من القطاعين الأكاديمي والأعمال لمدة ثلاثة أشهر ليتم ترشيح 19 منها للمشاركة في المنافسة النهائية.

وأكد الدكتور خليل العجمي رئيس الجامعة الافتراضية السورية في كلمة له أهمية وضع استراتيجية وطنية للنهوض بصناعة المحتوى الرقمي العربي تسهم في بناء اقتصاد المعرفة في مختلف القطاعات مبيناً أن “90 بالمئة من المعرفة في عالم اليوم باتت تولد رقمياً وتحول المحتوى الرقمي إلى كنز وبات على عاتق المؤسسات الأكاديمية الخروج من عباءة المنطق التعليمي التقليدي النخبوي والتحول من مؤسسات تعلم إدارة الأعمال إلى مؤسسات تركز على ريادة وصناعة الأعمال”.

ولفت الدكتور العجمي إلى أنه ستقام خلال الفترة القادمة ورشة عمل لمشاريع الفرق الـ 19 التي وصلت إلى المنافسة النهائية وذلك من أجل إتاحة الفرصة لهم للقاء الجهات المعنية وأصحاب المصلحة ممن يمكنهم تبني هذه المشاريع ودراسة آلية الدعم الذي سيقدم لهم مشيراً إلى أن الجامعة الافتراضية اختارت بعض هذه المشاريع لدعمها وتبنيها واستثمارها ضمن منظومتها.

حضر حفل التكريم الذي يتزامن مع احتفالات الأوساط الثقافية باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف في الثامن عشر من شهر كانون الأول من كل عام الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمهندس محمد رامي مارتيني وزير السياحة والدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ومعاونو وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية والتعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات والتقانة ورئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور وأعضاء مجلس أمناء الجامعة الافتراضية السورية وعدد من مديري الهيئات العلمية والبحثية.

وكانت الجامعة الافتراضية السورية أطلقت هذه المسابقة بهدف إثراء المحتوى الرقمي العربي وصناعة هذا المحتوى بكل مقوماته من خلال توسيع دائرة دعم هذا المحتوى وتحفيز صناعته على صعيد الأفراد والمؤسسات والمنظمات وتشجيع خريجي الجامعات ورواد الأعمال الشباب للعمل فيه وكذلك تفعيل مشاريع المحتوى في حاضنات الأعمال والوصول إلى مستوى متقدم في مجال استثمار التطبيقات ونظم المعلومات والتقانات الحديثة وإتاحة الفرصة لاستعراض الأفكار الابتكارية ومهارات تنظيم المشاريع وريادة الأعمال في أطر حوارية علمية.

والجامعة الافتراضية جامعة حكومية معتمدة تأسست عام 2002 وتضم عدة اختصاصات كالهندسة المعلوماتية والإعلام وتقانة المعلومات والاتصالات والحقوق والاقتصاد وتعمل على توفير منظومة تعليم وتدريب وبحث حديثة في المجال الأكاديمي والمهني.

 

عدد القراءات: 1180