شارك
|

وفد برلماني تونسي يزور دمشق

تاريخ النشر : 2017-08-07

استقبلت الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وفدا برلمانيا تونسيا برئاسة مباركة البراهمي.

 

وأكدت البراهمي أن الجيش العربي السوري يقاتل نيابة عن الأمة العربية بأسرها وأن سورية “تدفع ثمنا باهظا لأنها لم تخضع للإملاءات الأمريكية والصهيونية ولم توقع اتفاقية سلام مع الكيان الصهيوني”، مثمنة الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب.

 

وأشارت إلى أن الحرب التي تشن على سورية “يقودها أدعياء الإسلام نيابة عن الاستعمار وبأموال عربية وهي لا تخدم إلا الصهيونية وحدها”.

 

واعتبرت رئيسة الوفد أن التمثيل الدبلوماسي بين تونس وسورية يجب أن يرتقي إلى ما يستحقه الشعبان الشقيقان مشددة على أن التونسيين الذين غرر بهم وقاتلوا ويقاتلون في صفوف التنظيمات الإرهابية لا يمثلون الشعب التونسي.

 

 

من جهتها لفتت العطار خلال اللقاء إلى أن الشعب التونسي يمتلك ضميرا حيا وإحساسا عميقا بعروبته وارتباطا قويا بأمته وهو ما يظهر جليا من خلال الوفود التونسية التي تزور سورية وتتضامن معها مؤكدة أن سورية ستواصل بكل صلابة الدفاع عن الأمة العربية وحقوقها.

 

واعتبرت أن العلاقات بين البلدين قائمة ولكننا نريد علاقات دبلوماسية حقيقية مخاطبة أعضاء الوفد بالقول إن “النصر سيكون قريبا وانتصاركم لأمتكم سيسجله التاريخ حيث إنكم لم تتقاعسوا في نضالكم وتابعتم الدفاع عن هذه الأمة والوقوف إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب”.

 

 

 


عدد القراءات: 2630

اخر الأخبار