شارك
|

السفير الجزائري بدمشق: نقف إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب

تاريخ النشر : 2017-11-02

أكد السفير الجزائري في دمشق صالح بوشة أن بلاده تقف إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، مشيرا إلى أن سورية تستعيد عافيتها وأن من واجب الجميع دعم الجهود المبذولة من أجل أن تتبوأ دورها الإقليمي والدولي.

 

وأوضح بوشة في كلمة له خلال حفل استقبال أقامته السفارة الجزائرية بدمشق مساء امس بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لاندلاع ثورتها التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي في فندق فورسيزنز بدمشق أن بلاده عارضت تجميد عضوية سورية في الجامعة العربية ودعمت تفعيل أطر التعاون الثنائي.

 

وبين بوشة أنه تم خلال الأشهر الماضية تبادل زيارات عالية المستوى بين البلدين هدفت إلى تأكيد تضامن الجزائر مع الشعب السوري والمساهمة في عملية إعادة إعمار سورية من خلال استغلال جميع فرص الشراكة في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية وغيرها.

 

ولفت السفير بوشة إلى دعم بلاده إقامة حوار يجمع السوريين بما يحقق الحفاظ على وحدة سورية موضحا أن ذلك يتحقق من خلال مقاومة الشعب السوري وجيشه لجميع مظاهر الإرهاب والفتنة وارساء طريق مصالحة وطنية يسمح لجميع أبناء سورية بالمشاركة في بناء وطنهم وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوعه.

 

بدوره أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن سورية والجزائر بلدان شقيقان يخططان لمستقبل زاهر للعلاقات فيما بينهما وأن الإرادة الجماهيرية تصنع المستقبل لخلق واقع عربي جديد يمكن من هزم الإرهاب.

 

أيضاً شكرت الدكتورة بثينة شعبان دعوة وزير الخارجية الجزائري لإعادة مقعد سورية في الجامعة العربية قائلة إن “لسورية رؤيتها بالنسبة للجامعة العربية.. والجامعة التي نريد العودة إليها ليست هذه الجامعة بمواقفها التي تتآمر على الدول العربية”.

 


عدد القراءات: 87

اخر الأخبار