شارك
|

موفد أمريكي في سورية عبر زيارة غير معلنة!!

تاريخ النشر : 2017-11-05

في زيارة غير معلنة استقبلت دمشق أول موظف أمريكي رسمي ممثلاً لأحد أبرز الأجهزة الأمنية الأمريكية والتي من الممكن أن تعد مؤشراً إلى تعديل في سياسة الإدارة الأمريكية تجاه سورية.

 

رتب المسؤول والذي يشغل منصب رفيع لزيارته عبر اتصالات مع أصدقاء مشتركين لسورية وقد وصل بيروت مطلع الأسبوع الجاري وبمرافقة أمنية لبنانية توجه براً الثلاثاء الماضي إلى دمشق وأمضى عدة ساعات هناك قبل أن يعود إلى بيروت.

 

وحسب المعلومات فإن الموفد كان يتابع اتصالات أجراها مسؤولون أمنيون أميركيون من بينهم مدير الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) مايكل بومبيو مع رئيس مجلس الامن القومي السوري اللواء علي مملوك.

 

وتتعلق هذه الاتصالات بمتابعة ملفات تخصّ مفقودين أميركيين في سورية يُعتقد أن من بينهم عملاء للاستخبارات العسكرية الاميركية وهو ما تريد الولايات المتحدة التثبّت منه بعدما وصلها ملف رسمي فيه معطيات واسعة عن هؤلاء كما تفيد المعلومات بأن القيادة السورية تعاملت مع الزيارة بحذر.

 

وعُلم أن الموفد الامني الذي عرف باسم "ديفيد" أبلغ المسؤول الامني السوري الذي قابله أن الوجود العسكري الاميركي على الاراضي السورية له طابع استشاري وأن عمل القوات الأميركية محصور بمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي وأكد أن الولايات المتحدة وجيشها ليسا في وارد الاصطدام عسكرياً بأي جهة أخرى في سورية.

 

ونقلت المعلومات أن الموفد الأمني الاميركي تحدث باستخفاف عن قدرات المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة مشدداً على أن بلاده لا تثق بقدرة هذه المجموعات على تحقيق سيطرة دائمة على أي منطقة ولا على تحقيق الاستقرار.

 

وأكد الموفد أن واشنطن تسعى مع موسكو لوضع ترتيبات لمرحلة ما بعد "داعش" وفيما رفضت مصادر لبنانية وسورية التعليق على الخبر أفادت المعلومات بأن ملفات أثيرت خلال اللقاء الأميركي ـــ السوري تتطلب متابعة لاحقة بين الطرفين لكن دمشق غير مستعدة للتعاون الأمني.

 

وزار دمشق سابقاً موفدين من الكونغرس والتقوا بالسيد الرئيس بشار الأسد ونقلوا عنه رفضه كل محاولة من جانب أي جهة في العالم لطرح حلول سياسية تستند الى تخلّي السلطة المركزية وترفض أي طروحات تقضي بترك مناطق سورية تحت وصاية تركيا أو الولايات المتحدة أو الأردن وأن دمشق لا تفاوض الأكراد على إدارة مناطق بصورة مستقلة، وأنه لن تكون هناك كردستان أخرى في سورية.


عدد القراءات: 166

اخر الأخبار