شارك
|

المعلم: سورية ماضية في الحل السياسي ونرحب بعودة اللاجئين السوريين

تاريخ النشر : 2018-10-02

 

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ73 في نيويورك امس وزير خارجية بيلاروسيا فلاديمير ماكي.

 

وقدم المعلم خلال اللقاء شرحاً حول الوضع الميداني والسياسي في سورية بالإضافة إلى التشاور والاتصالات التي جرت مع الجانب الروسي للتوصل إلى اتفاق إدلب موضحاً أن سورية بانتظار تنفيذ الالتزامات في هذا الاتفاق من الجانب التركي مع التشديد على أولوية تحرير إدلب بشكل كامل.

 

وأكد المعلم أن سورية ماضية في الحل السياسي الذي يقوم على احترام استقلالها وسيادتها أرضاً وشعباً وأن يكون حلاً سورياً بقيادة سورية دون تدخل خارجي مشيراً إلى ما أعلنته سورية عن ترحيبها بعودة اللاجئين السوريين.

 

بدوره عبر وزير خارجية بيلاروسيا عن تقدير بلاده لما حققته سورية في مجال مكافحة الإرهاب والدفاع عن سيادتها واستقلالها مؤكداً سعي بلاده الدائم لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومشيراً إلى التحضير لاجتماعات اللجنة السورية البيلاروسية قريباً.

 

وأكد ماكي دعم بلاده المتواصل لسورية في المحافل الدولية ولا سيما في إدانة الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري مشدداً على موقف بيلاروسيا تجاه ضرورة الوقوف ضد تسييس عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

 

ولفت وزير خارجية بيلاروسيا إلى مشاركة بلاده في معرض دمشق الدولي مؤخراً مشيداً بنتائج مشاركة الشركات البيلاروسية في هذا المعرض.

 

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة وأحمد عرنوس مستشار الوزير.

 

 


عدد القراءات: 443

اخر الأخبار