شارك
|

القمة الرباعية تؤكد على حل سياسي في سورية

تاريخ النشر : 2018-10-28

انتهت أعمال أول قمة رباعية حول التسوية السورية جمعت رؤساء روسيا فلاديمير بوتين وتركيا رجب طيب أردوغان وفرنسا إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل باسطنبول التركية. 
وعقدت القمة في قصر "وحيد الدين" التاريخي المطل على مضيق البوسفور، حيث استغرقت المفاوضات الرباعية بين بوتين وأردوغان وميركل وماكرون أكثر من ساعتين.

 

وجاء في البيان الذي صدر عقب الاجتماع أن القادة الأربعة متفقون على الالتزام بوحدة الأراضي السورية وسيادتها والتأكيد على أنه لا بديل من الحل السياسي للأزمة وضرورة العمل على تسهيل عودة المهجرين السوريين.

وأضاف البيان: إن صيغة أستانا أصبحت نموذجاً للجهود الرامية لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وبمشاركة فرنسا وألمانيا يمكن تعزيز هذه الصيغة “لتكون أكثر فعالية فكلما ازداد عدد الدول المشاركة فيها زاد نجاحها” لافتاً إلى أن القمة الرباعية ستعطي زخماً ملموساً لإنهاء الأزمة وعلى جميع الأطراف دعم هذه الجهود.

 

و تابع البيان: تم التأكيد على اتفاق سوتشي حول إدلب وأنه سيتم إبلاغ إيران بنتائج القمة ومواصلة التعاون معها من أجل تسوية الأزمة إضافة إلى الاتفاق على ضرورة تشكيل لجنة مناقشة الدستور قبل نهاية العام الجاري لتبدأ عملها بدءاً من العام المقبل.

 

عدد القراءات: 230

اخر الأخبار