شارك
|

الخوابي.. آنية تراثية ومنبع للماء العذب المبرد طبيعياً

تاريخ النشر : 2021-06-03

خاص: خزامى القنطار

 

تعبر خوابى الماء العتيقة عن طابع الأصالة والموروث القديم فهي أحد  الرموز القيمة  من الماضي العريق التي لاتزال تحظى باهتمام الكثير من العائلات في محافظة السويداء  باعتبارها آنية تراثية جميلة الشكل، ومنبعاً للماء العذب المبرّد طبيعياً  استخدمها أهالي جبل العرب قديما ً.

 

 و‏لخوابي الماء العتيقة  التي تعود لثلاثة قرون من الزمان حكاية مع الجدات اللواتي كن  يتشاركن في صناعتها بحرفية وشغف وصبر فابدعن  بحسهن الفني الفطري  ومهاراتهن في تشكيلها  وصناعتها وتزيينها واظهارها بأحلى صورة  لتغدو أشبه بتحف فنية تزين المنازل والشرفات .

 

وعن صناعتها تحدث لموقع المغترب السوري الشاب حسن أبو درهمين الذي  كان يساعد جدته في صناعتها وما زال يحتفظ بها في  ركن  من أركان المنزل بأن  خوابي الماء تصنع  من مواد بسيطة و متوفرة بكثرة في منطقة جبل العرب وهي:

 

الرمل الأسود ورمل المقالع الذي يتم الحصول عليه من ناتج تقطيع حجارة البازلت، بالإضافة الى حبال المرس التي تنقع بالماء و تفصل خيوطها و تدق مع كميات من خيوط الخيش، حتى تصبح صغيرة الحجم وناعمة، و بعد ذلك يتم مزج كل هذه المكونات وعجنها حتى يتم الحصول على عجينة متماسكة وطيعة وعلى الرغم من وجود الثلاجات وأجهزة التبريد المختلفة الا أن خوابى الماء بقيت محافظة على ركنها في معظم البيوت  كتحفة تراثية جميلة .

 

 


عدد القراءات: 811

اخر الأخبار