شارك
|

فندق فكتوريا .. وللتاريخ حكاية

تاريخ النشر : 2015-08-18

وهو الفندق الذي شيدّه أحمد عزت باشا العابد في نهاية القرن التاسع عشر والذي اخذ اسم الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا التي كانت تنوي الاقامة فيها خلال زيارتها لدمشق ولكنها توفيت قبل ذلك في العام 1901 ، زاره وأقام فيه العديد من الشخصيات الشهيرة ، وتمت إزالته في العام 1955، وشيدت مكانه بناية الحايك.

 

من بين الشخصيات التاريخية التي أقامت فيه: الحاكم العسكري التركي جمال باشا الملقب بـ "السفاح" الذي أقام فيه لمدة سنتين (١٩١٦-١٩١٨)، والجنرال البريطاني إدموند اللنبي عام 1918 قائد الجيوش الانكليزية التي رافقت الجيش العربي بقيادة الملك فيصل عندما دخلت دمشق.

 

كما اقامت فيه "لجنة كراين" الأميركية التي حضرت إلى دمشق للاستفتاء حول الانتداب عام 1919، واللورد بلفور صاحب الوعد المشؤوم عام 1925 وحينها خرجت المظاهرات في دمشق أمام الفندق احتجاجاً على هذه الزيارة.

 

وكان شارلي شابلن أحد اشهر نزلائه خلال زيارته لدمشق لحضور عرض أحد أفلامه.

 

كما اعطى الفندق أسمه للجسر الذي كان بجواره، وبالتالي للمنطقة بأكملها حتى يومنا هذا.


عدد القراءات: 14360

اخر الأخبار