شارك
|

دير مار موسى الحبشي من أبرز المعالم الاثرية التي تعبر عن حضارة السريان

تاريخ النشر : 2022-04-05
خاص|| مارينيت رحال
 
دير مار موسى الحبشي من أبرز المعالم الاثرية هو دير سرياني كاثوليكي قديم في سورية و يعتبر مقياس أساسي يعبر عن حضارة السريان  يبعد 15كم عن مدينة النبك في ريف دمشق و يرتفع 1320م عن سطح البحر و يعود بناء الكنيسة الحالية  إلى سنة 1058م شيد دير مار موسى في القرن السادس و تم تجديده في عام 1556م.
 
جلس على كرسي هذا الدير اساقفة كثيرة عملوا جاهدين على تنظيم ادراة وشؤون الدير ، كان آخر الاساقفة هو ايوانس الياس الموصللي 1797-1832م قدم من دير مار متى الشيخ في مدينة الموصل في العراق.
  
كان الدير في بدء الأمر وحسب افتراض البعض عبارة عن قلعة رومانية صغيرة بها برج صغير وسور يقع غرب الدير وهما من الطراز الروماني و من المؤكد بأنه كان ديراً سريانياً وهذا الافتراض مستنداً على مخطوطة محفوظة في المتحف البريطاني دون فيها تاريخ الدير سنة575م بالاضافة إلى قطعة نقود معدنية وجدت في مغارة قريبة من الدير أثناء اعمال الترميم والتجديد  والقطعة هى بقيمة فلس مصكوكة في نيقوميدية في السنة الخامسة من حكم الامبراطور جوستن الذي حكم البلاد من العام 565-578م .
 
لدير مار موسى الحبشي كنيسة جميلة يعلو بابها صلبانٌا دوارنية منقوشة ومن هذا الباب نصل إلى رواق الكنيسة الجنوبي ، فالبناء يحتوي على ثلاثة اروقة تمتد من الغرب إلى الشرق و يعود بناء الكنيسة إلى منتصف القرن الحادي عشر كما تثبت ذلك بعض النقوش الموجودة على الجدران و ظل دير مار موسى الحبشي مزدهرا منذ تأسيسه حتى القرن الثامن عشر والدليل على ذلك بعض المخطوطات والوثائق والجداريات التي وجدت في الدير في تلك الفترة.
 
بدأت عملية الترميم في صيف1984 بتعاون مشترك بين أبناء رعية النبك للسريان الكاثوليك والمديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية.كما تعهدت وزارة الخارجية الايطالية ارسال خبراء من معهد الترميم في روما للهدف ذاته.
 
أول من قدم الى الدير ليضيء شمعة الحياة الرهبانية هو الشماس يعقوب مراد من أبرشية حلب ومن بعده توافد الاخوة والاخوات جاؤوا من بلدان مختلفة  و للوصول الى دير مار موسى يجب صعود ٧٠٠ درجة و يمكن نقل الحاجيات من طعام و غيره عبر تلفريك صغير يصل من اسفل الى الدير.

عدد القراءات: 792