شارك
|

حي الميدان الدمشقي

تاريخ النشر : 2022-06-13

يقع حي الميدان إلى الجنوب من مدينة دمشق ويمتد لمسافة (2 كيلومتر ونصف) جنوباً.

 

هو واحد من الأحياء القديمة والعريقة بدمشق، واكب في تاريخه الطويل جميع العصور التاريخية التي مرت بها مدينة دمشق، وتركت به تلك العصور كمّاً هائلاً من معالم الحضارة وتراث الأجداد ورونق الماضي.

 

مما جعل اسم الميدان اليوم مقترناً بالعراقة المستندة إلى تاريخ حافل، وباشتهار أهله بالجود والنّخوة والكرم والشجاعة، والميدان أكبر ضواحي دمشق على الإطلاق، في جهتها الجنوبية.

 

كان اسم الميدان قديماً لدى مؤرخي القرون الوسطى يقترن بتسمية: «ميدان الحصى»، وكانت هذه التسمية مختصّة، بالمحلّة المحاذية لجامع باب المصلّى، التي كانت لقربها من المدينة أول ما سُكن من أراضي الميدان.

 

كما عُرفت أيضاً بالـ «الميدان التحتاني». ثم شاع اسم «ميدان الحصى» ليشمل الضاحية برمّتها. ومنطقة الميدان كانت عبارة عن ميدان للخيل تجري فيه السباقات وتباع الخيول والأغنام.

 

في حي الميدان عدد من المساجد التاريخية مثل جامع الدقاق وجامع الخانقية ومسجد منجك ومسجد مازي وجامع الشيخ محمد الأشمر وجامع المنصور وجامع الحسن وجامع قبة التينبية (الحساني).

 

 

    

  

 

 


عدد القراءات: 550