شارك
|

ماذا تعلم عن "قوس النصر" في اللاذقية ؟

تاريخ النشر : 2022-08-23

"قوس النصر” أو الكنيسة المعلقة من أهم معالم مدينة اللاذقية الصامد لأكثر من ألفي عام وشيد في حي الصليبة العريق بالمدينة القديمة يحده من الشمال الغربي حي الكاملية ومن الشمال حي الصباغين والشيخ ضاهر ومن الشرق حي الأشرفية.

 

في القرن الثاني الميلادي عام 194م نشب نزاع شديد على عرش روما بين قائد اسمه سينيوس نيجر وقائد اسمه سبتيوس سفيروس، وقد انحازت اللاذقية لهذا الأخير، إلا أن منافسه احتلها و خربها، وبعد أن انتصر سيفروس عليه أراد أن يكافئ المدينة على موقفها فبنى لهم قوس النصر تكريماً لوقوف أهل اللاذقية إلى جانبه في حربه على أعدائه وجعلها مدينة مفتوحة معفاة من الضرائب.

 

وقوس النصر مبني من الحجارة الرملية على شكل مربع بطول ضلع 12 متر وارتفاع 16 متر، تعلوه قبة نصف كروية وهو عبارة عن أربع فتحات فوق كل منها عقد حجري عليه منقوشات ومنحوتات نافرة لإشارات النصر الرومانية (سيوف وتروس، ورماح والكثير من العتاد والأسلحة) التي استخدمها المحاربون والفرسان الرومان.

 

وتحول القوس في القرون الوسطى إلى كنيسة كما تم استخدامه في فترة من الفترات أيضاً كمسجد.

 

وشهد قوس النصر حديثاً أعمال ترميم من قبل دائرة آثار اللاذقية وأحيط بحديقة وهو من أهم المباني المسجلة في قائمة المباني الأثرية بالمدينة.



مارينيت رحال- المغترب السوري

 


عدد القراءات: 2971

اخر الأخبار