شارك
|

سوق "تفضلي يا ست" من أقدم أسواق دمشق القديمة

تاريخ النشر : 2022-11-30

سوق "تفضلي ياست" من أقدم أسواق دمشق القديمة يعود إلى العهد  الروماني ولكن مرور الزمن لم يغير شيئا في هذا السوق الدمشقي.

و ما زال إلى الآن يحافظ على عبارة يرددها أصحاب المحال التجارية لجلب الزبائن "تفضلي يا ست"  حتى صارت اسما تجاريا لهذا السوق. 

وسمي السوق بعدة أسماء منها سوق النسوان وسوق الحرير لأنه يحتوي كل ما تحتاجه النساء من مستلزمات واقمشة  وأدوات لهن فهي تضم كافة أنواع الأقمشة الدمشقية العريقة من الحرير الفاخر وسمي أيضا بسوق الجمرك، حيث كانت في الماضي خانات لجمركة البضائع التي تدخلها القوافل التجارية إلى دمشق وتحوّلت فيما بعد إلى سوق تجارية تميزت باحتوائها الأقمشة النسائية وأدوات الخياطة إلى جانب أقمشة و الاغباني التي ذاعت شهرتها الواسعة في أرجاء العالم.

 والسوق  عبارة عن سوق ضيقة مسقوفة يقع مدخلها في آخر سوق الحميدية بالقرب من الجامع الأموي، وقد تم تجديد السوق من قبل ما سمي والي دمشق العثماني درويش باشا في النصف الثاني من القرن السادس عشر، فهدم المحال التجارية القديمة، وجدد بناءها ووسع الطريق ورفع السقف، لكن لا يزال من الممكن رؤية الحجارة الرومانية التي استخدمت في بناء هذه السوق الأثرية.

وبقيت السوق محافظة على طابعها القديم، إلا أن بعض التجار حرصوا على مواكبة الموضة من خلال افتتاح محال لأحدث  الالبسة والإكسسوارات وأدوات الزينة  و لا زالت هناك الاقمشة مفرودة على طاولات أمام محلات أصحابها يتسابقون بالقول  'تفضلى يا ست".


عدد القراءات: 308