شارك
|

بلدة قرقفتي سحر الطبيعة وخيرات الأرض

تاريخ النشر : 2023-02-01

تعد (قرقفتي) من أخصب البقاع في المنطقة وتتمتع بجمال صاخب إذ كيفما أدرت وجهك سترى أشجار من كل نوع ولون إنها بستان ضخم ساحر يخترقها نهر عذب وجميل يدعى نهر المرقيه من الجهة الشرقية للبلدة.

 


ستجد نفسك تقف امام لوحة فنية فائقة الجمال تأخذك إلى عالم من الخيال،و يزيدها  واديها الذي يعتبر من أخصب الوديانبهاء لامثيل له .

 


عرفت البلدة منذ مئات السنين إذ  يرجع عمر بعض منازلها إلى ما يزيد عن 400 عام ذلك بالإضافة إلى المشاهد الجميلة للمغاور الكارستية فيها.كما تتربع البلدة على مرتفع يشبه الجمجمة وتكثر فيها الكهوف والمغاور.

 


سميت بهذا الإسم لأن شكلها يشبه الجمجمة، وقرقفتي كلمة سريانية الأصل تعني (الجمجمة).

 


تبعد البلدة حوالي 25 كلم عن محافظة طرطوس وترتفع عن سطح البحر 177 متراً.

 


تتبع لها قرى كرميا ومزرعتا حيبو وعين أبو سريسة ويبلغ عدد سكانها حوالي 3500 نسمة.

 


أما المحصول الأساسي فهو الزيتون والحبوب الشتوية وبعض الاشجار المثمرة كالتين واللوزيات وغيرها.

 


يعتمد أهالي البلدة على الزراعة البعلية وعلى محصول شجرة اللوز وزراعة التبغ والبندورة المحمية والقمح.

 


إضافة الى بعض الزراعات المروية كالخضراوات والحمضيات والفول السوداني التي يسقيها نهر مرقية (الذي يخترق حقول القرية من الجهة الشرقية).

 


وتنتشر في قرقفتي بعض الزراعات المحمية والغابات الطبيعية وتتوفر فيها العديد من الخدمات ما يجعلها بلدة سياحية بامتياز.

 

ثراء جعفر 


عدد القراءات: 2557

اخر الأخبار