شارك
|

جزيرة صغيرة يقطنها ٧ عائلات سورية ... هل كنت تعرف بوجودها؟

تاريخ النشر : 2023-04-14

تقع جزيرة القصر وسط بحيرة سد 16 تشرين شمال محافظة اللاذقية السورية و  ‏سميت بجزيرة القصر لأنها تقوم على أنقاض قصر روماني قديم و تتألف من حارتين الأولى تسمى حارة القصر، والثانية تسمى الحارة الفوقانية.


  جزيرة القصر  أو كما يطلق عليها البعض جزيرة "كان ياما كان" من أصغر الجزر المأهولة في الشرق الأوسط  تبلغ مساحتها 12 دونماً و يسكنها ٧ عائلات فقط يعيشون خارج حدود الزمان و المكان بحياة بسيطة تجمعهم المحبة والألفة الأهالي يعيشون  كأنهم عائلة واحدة.


  ‏ ويعتمد سكان الجزيرة  على المحاصيل الزراعية كمصدر رزقهم حيث يزرعون الزيتون والحمضيات والرمان والتين وغيرها من الأشجار المثمرة، وفي فصل الربيع يخف منسوب البحيرة فيعملون على حراثة أرضهم التي كانت مغمورة بالمياه ليقوموا بزراعتها بالخضار الصيفية كما يقوم الأهالي أحياناً باصطياد الأسماك من البحيرة.


و يعتمد العائلات السبع التي تقطن الجزيرة على القوارب التي يملكونها للتنقل بين الجزيـرة وأماكن أخرى. وعندما تنحسر المياه  في الصيف يمكن لأهالي الجزيـرة الانتقال بينها وبين الشاطئ سيراً على الأقدام .


وللحفاظ على الجزيرة يقوم  سكانها بزراعة الأشجار التي تساعد على تماسك التربة، بالإضافة لنقل الكتل الصخرية، منعاً لتآكل الجزيرة بفعل العوامل الجوية.


و تتميز الجزيرة بتوفر الخدمات الأساسية فيها من كهرباء و مياه.


الجزيرة يرتادها الكثير من الزوار لسحر مناظرها الخلابة، و هدوئها و نقاء هوائها.

 

مارينيت رحال 

 

 


عدد القراءات: 2032

اخر الأخبار