شارك
|

سرغايا..مقصد السياح لصيف معتدل

تاريخ النشر : 2015-05-12

سرغايا هي بلدةٌ ومصيفٌ سوري يَقع شمال مدينة دمشق، وسطَ منطقة جبلية بالقرب من عدد من المصايف السورية المعروفة مثل الزبداني وبلودان، وهي تابعة إدارياً لمنطقة الزبداني ضمنَ محافظة ريف دمشق و يُقَدَّر عدد  سكانها  بـعشرة آلاف نسمة.

 

أما عن تسمية سرغايا فيقول أهالي البلدة و خاصة المعمرين منهم أن التسمية مشتقةٌ من كلمتين  هما " سر الغوايا" و المقصود بالغوايا هنا النوايا أو الغايات  إلا أن البعض  يُرجع أصل الكلمة للغة الفارسية أو الفهلوية و التي تعني فيها " الثغر" .

 

ترتفع سرغايا 1450 متراً عن سطح البحر  و تتميز بمناخها الجبلي وطقسها المُعتدل الجاف الجبلي الرائع خصوصاً في فصل الصيف حيث درجات الحرارة تصل الأربعين في دمشق ، بينما في سرغايا وخاصةً في سهل سرغايا درجات الحرارة تتراوح بين 18 و25 درجة مئوية في حين أن  شتاءها  قاسٍ جداً ويتميز ببرده القارس وتراكم الثلوج المتواصل حيث تصل أحياناً درجة الحرارة (15 تحت الصفر) وهذا ما يجعل المنطقة عموماً ذات طبيعة ساحرة ومَقصَد الباحثين عن الراحة والإسِتجمام.

 

 

أما عن النشاطات التي يمكن ممارستها في ربوع سرغايا  فرحلات السفاري وتسلق الجبال هي متعةٌ حقيقية حيث الطبيعة والتشكيلات الصخرية والجبال والوديان والينابيع، وسرغايا على مقربة من مصيف بلودان الشهير ومصيف الزبداني، يوجد فيها عدد من المطاعم والمنتزهات الطبيعية الرائعة، وتحيط بها منطقة سياحية يرتادها عشرات آلاف السياح سنوياً .
 


عدد القراءات: 12570