شارك
|

حلب ....

تاريخ النشر : 2015-07-01

حلب مدينة تقع في شمال سوريا وهي أكبر مدينة سورية وعاصمة محافظة حلب أكبر محافظات سوريا من حيث عدد السكان.


تعد حلب إحدى أقدم المدن المأهولة في العالم حيث أنها مأهولة منذ ما لا يقل عن أربعة آلاف عام، كانت حلب قبل حوالي أربعة آلاف عام عاصمة لمملكة يمحد الأمورية، وتعاقبت عليها بعد ذلك الحضارات الحثية والآرامية والآشورية والفارسية والهيلينية والرومانية والبيزنطية والإسلامية.


في العصر العباسي برزت حلب كعاصمة للدولة الحمدانية. وفي العصر العثماني تنامت أهمية حلب حتى صارت ثالث أهم مدينة في الإمبراطورية العثمانية بعد الأستانة والقاهرة.


تشتهر حلب بأوابدها التاريخية الكثيرة مثل قلعتها الشهيرة وأبوابها وأسواقها من أعرق أسواق الشرق وبكنائسها ومساجدها ومدارس العلم وبصناعاتها الشهيرة منذ زمن بعيد وبما تمتلكه من تراث عريق في كافة المجالات العلمية والفنية والأدبية والثقافية. نظرًا للأهمية التاريخية والعمرانية التي تتمتع بها مدينة حلب فقد اعتبرتها منظمة اليونسكو مدينة تاريخية هامة لاحتوائها على تراثٍ إنساني عظيم يجب حمايته خاصة وأن فيها أكثر من 150 أثرًا هامًا تمثل مختلف الحضارات الإنسانية والعصور.


وفي العام 1986 سجلت مدينة حلب القديمة بالسجلات الأثرية ووضعت إشارة على صحائفها العقارية تثبيتًا لعدم جواز هدمها أو تغيير معالمها أو مواصفاتها حتى من قبل بلديتها إلا بعد أخذ موافقة الجهات الأثرية العالمية وسجلت على لائحة التراث العالمي.


وقد أدرجت اليونسكو مدينة حلب على لائحة مواقع التراث العالمي وتجتمع فوق أرضها أهم الشواهد المعمارية الخالدة عبر التاريخ ولحضارات كثيرة متنوعة، وتتنوع الآثار في مدينة حلب منذ عصور ماقبل الميلاد إلى العصور الإسلامية، ولحلب دور حضاري متميز في كافة العصور والحضارات التي قامت في شمال سوريا وبلاد ما بين النهرين منذ الألف الثالث قبل الميلاد في حضارات مثل الأكادية والحيثية والآرامية والأمورية واليونانية والرومانية.


أبواب حلب القديمة: لا يمكن اعتبار أبواب حلب إلا جزءاً أساسياً ومهماً من السور نفسه و من أشهر هذه الأبواب:
- باب الحديد
- باب أنطاكية
- باب النصر
- باب قنسرين
- باب النيرب
- باب الأربعين


عدد القراءات: 14525

اخر الأخبار