شارك
|

بهذه الطريقة تتجنب السرطان عند قلي البطاطا

تاريخ النشر : 2019-09-02

 

تتشكل المواد المسببة للسرطان عند طهي البطاطا المقلية أو الرقائق المقلية (الشيبس)، وإحدى تلك المواد هي مادة الأكريلاميد الكيميائية السامة التي تتواجد في الكثير من الأطباق المقلية والمحمّصة.

قد تؤثر التركيزات العالية لهذه المادة سلباً على الصحة ولها تأثير مسرطن، بما في ذلك تأثيرها الضار على الأعضاء التناسلية.

حذّرت مؤسسة "روس كاتشيستفو" الحكومية الروسية من تشكّل مادة الأكريلاميد السامة للجسم، أثناء قلي الأطعمة النشوية وخاصة البطاطا، ونصحت المؤسسة باتباع عدة إجراءات للتقليل من تشكّل تلك المادة.

قالت المؤسسة في بيان لها نقلته سبوتنك: "سمع الكثيرون عن تشكل المواد المسرطنة عند طهي البطاطا المقلية أو الرقائق المقلية، لكن حقيقة وجود مادة الأكريلاميد في هذه الأطباق وغيرها من الأطباق المقلية والمحمّصة أصبح معروفاً في الآونة الأخيرة نسبياً. منذ فترة طويلة تستخدم مادة الأكريلاميد في إنتاج البوليمرات وتعتبر سامة".

وأضافت "روس كاتشيستفو": "تظهر الأكريلاميد عند قلي أو تحميص الأطعمة النشوية في درجة حرارة أعلى من 120 درجة مئوية نتيجة التفاعلات الكيمائية للأحماض الأمينية مع السكريات عند التسخين، وتتشكل هذه المادة أثناء العديد من التفاعلات الكيميائية للأحماض الأمينية، على سبيل المثال: اللون الذهبي للبطاطا المقلية مع رائحة مميزة، أو القشرة الذهبية للخبز الطازج، كما يمكن العثور عليها في الكعك ورقائق البطاطا أو الشيبس ورقائق الذرة في شكل العصي".

لتقليل مستوى مادة الأكريلاميد في الطعام المنزلي، يجب تقشير البطاطا وغسلها ونقعها لمدة ساعة أو ساعتين في الماء، إذ تساعد هذه العملية على التقليل من كمية النشاء ومادة الأكريلاميد، حسب خبراء "روس كاتشيستفو" الذين نصحوا أيضاً أن يتم قلي البطاطا حتى يصبح لونها ذهبياً وليس بنيّاً، مشيرين إلى ضرورة تقطيع البطاطا إلى شرائح سميكة وليست رقيقة، لأن السميكة تحتوي على كمية أقل من مادة الأكريلاميد.

 

 

 

 

 


عدد القراءات: 776